قرارات تحكيمية تثير الجدل في الدوري المغربي..  - الأحداث المغربية - Alahdat
- للإشهار -
الخميس, مايو 19, 2022
رياضة

قرارات تحكيمية تثير الجدل في الدوري المغربي.. 

الأحداث✍ع.زباخ الادريسي 
إذا كان التحكيم يعد من أساسيات منظومة الممارسة الكروية وعاملا حاسما وفاعلا في تطوير رياضة كرة القدم والرقي بها نحو الافضل إلا ان انتقادات طالت خلال الموسم الجاري بعض قضاة الملاعب عقب قرارات تحكيمية يراها البعض أنها ظالمة ومجحفة..
وكان فريق الجيش الملكي-على سبيل المثال- قد هاجم في وقت سابق التحكيم ووجه رسالة احتجاجية لجامعة كرة القدم المغربية ضد حكم مباراة الجولة 22 أمام الوداد البيضاوي مطالبا بالوقوف على الأخطاء التي ارتكبها الحكم في المباراة واحتسابه لركلة جزاء “غير مشروعة”.. وكان تأسف المسؤول الاعلامي للنادي العسكري على “استمرار المهازل التحكيمية التي ترجح كفة فرق وتحكم على فرق أخرى بعدم المنافسة على الألقاب..” وضم صوته -في ذات السياق- إلى صوت زميله الناطق الرسمي لفريق أولمبيك آسفي داعيا “جميع الفرق المتضررة إلى إعلاء صوتها لوقف النزيف ومواجهة هذه الممارسات التي تسيء إلى المشهد الكروي الوطني..” قبل أن يختم قائلا:”من المؤسف أن تجهض قرارات الحكام جميع مجهودات الفريق من مسؤولين، اطقم تقنية،طبية، إدارية، لاعبين، وجماهير ايضا..”
وكان أولمبيك آسفي اول فريق احتج على التحكيم في بطولة الموسم الحالي في مباراته أمام م.وجدة لحساب الجولة الثالثة.. بعد ذلك أتى دور حسنية اكادير  الذي اصدر بلاغا على صفحته الرسمية احتج من خلاله على حكم لقائه أمام الوداد البيضاوي برسم ثالث جولة من الدوري الوطني. 
أيضا خلفت مؤخرا قرارات تحكيمية همت مباراة أولمبيك خريبكة امام الفتح الرباطي لحساب الجولة 23 ردود فعل غاضبة ومستنكرة لدى جمهور الفريق الخريبكي الذي تابع المباراة ومحبيه من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وكذا على مستوى مكونات فريق أولمبيك خريبكة الذي بادر إلى بعث شكاية في الموضوع للجهات المعنية ضد تحكيم نور الدين الجعفري متهما إياه بارتكاب العديد من الأخطاء.. 
وأمام القرارات التحكيمية -بالمناسبة- المثيرة للجدل والمشكوك في مدى صدقيتها فواجب مصلحة كرة القدم الوطنية يحتم فتح تحقيق بشأنها  وإنزال عقوبات زجرية في حق الحكام الذي يتبث تهاونهم وتقصيرهم في اتخاذ القرارات السليمة وذلك حفاظا على مبادئ النزاهة وتكافئ الفرص بين كل المتنافسين..
وكان فوزي لقجع رئيس الجامعة الوصية -للإشارة- أكد قبل سنة أن الإستقلالية و”القطع التام مع تدخل بعض مسؤولي ومسيري الاندية في جهاز التحكيم” يعد شرطا أساسيا لتطوير منظومة كرة القدم المغربية معتبرا خلال ندوة صحفية نظمتها حينذاك اللجنة المركزية للتحكيم بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة أن الأخطاء التحكيمية في ظل استقلالية الحكام تبقى امرا عاديا وطبيعيا بينما الاخطاء التي يكتنفها سوء النية او ترتكب “تحت طائلة التوجيه تعد سلوكات خطيرة” على كرة القدم الوطنية..كما شدد بذات المناسبة على ضرورة فرض عقوبات على الحكام الذين يتبث ارتكابهم لهفوات مؤثرة في نتائج المباريات.
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: