غلالو: الحكومة التي يقودها حزب الحمامة حكومة أفعال وليست حكومة أقوال والشباب على رأس أولوياتنا - الأحداث المغربية - Alahdat
- للإشهار -
الأحد, سبتمبر 25, 2022
سياسة

غلالو: الحكومة التي يقودها حزب الحمامة حكومة أفعال وليست حكومة أقوال والشباب على رأس أولوياتنا

الأحداث✍️

قالت السيدة أسماء غلالو، عمدة مدينة الرباط وعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، في تصريح إعلامي على هامش فعاليات الجامعة الصيفية المنظمة من طرف الفدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية يومي 9 و10 بمدينة أكادير، أنه لا يمكن لنا إلا أن نهنئ أنفسنا بنجاح هذا العرس الشبابي والذي افتتح بكلمة سياسية قوية للرئيس السيد عزيز أخنوش.
وأضافت السيدة غلالو أن رئيس الحزب وعد الشباب في الدورة الأولى من جامعتهم الصيفية قبل خمس سنوات بأنه سيكون أول مدعم لهم، وسيدفع بهم لتحمل مسؤوليات انتدابية على الصعيد المحلي والجهوي والوطني، وهذا ما حصل تقول عضو المكتب السياسي لحزب الحمامة حيث أنه بعد الانتخابات الأخيرة، تحمل عدد كبير من شباب الحزب مسؤوليات معتبرة سواء كبرلمانيين أو رؤساء جماعات أو مستشارين جماعيين.
وثمنت السيدة غلالو الإنجازات الحكومية، حيث أشار السيد عزيز أخنوش في الجلسة الافتتاحية أن الحفاظ على وضع طبيعي في سياق عالمي جد استثنائي يمثل في حد ذاته “إنجازا يجب أن يكون الجميع على وعي به”، كما أشار السيد رئيس الحكومة ضمن كلمته إلى عدد من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة الأزمة والحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين ودعم الأسر والمهنيين، حيث قال “خصصنا 10 ملايير درهم في إطار البرنامج الملكي لمواجهة آثار الجفاف، ورفعنا ميزانية صندوق المقاصة من 16 مليار درهم إلى 32 مليار درهم، 17 مليار درهم منها خصصت لدعم غاز البوتان، حتى يبقى ثمن قنينة الغاز من الحجم الكبيرة في حدود 40 درهما وحتى لا يرتفع ثمنها إلى 140 درهم بسبب تأثيرات الحرب الروسية الأوكرانية، فيما خصصت 7 ملايير درهم لدعم الدقيق اللين، حتى يبقى ثمن الخبز في حدود 1.20 ولا يسجل أي ارتفاع بسبب الحرب وضعف الإنتاج الوطني، بينما خصصنا 3 ملايير درهم لدعم السكر حتى يظل ثمنه هو أيضا مستقرا”.
هاته الإجراءات وغيرها، تضيف السيدة غلالو، هي مؤشر حقيقي وملموس على أن الحكومة الحالية هي حكومة أفعال وليست حكومة أقوال، وهي دليل على أن هاته السنة كانت مليئة بالإجراءات العملية التي من شأنها الدفع بعجلة الاستثمار والتنمية ببلادنا مما سيعود بالخير على بلدنا وعلى جميع المواطنات والمواطنين. 

المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: