الرباط : إبتسام عزاوي تثمن عاليا الدعوة الملكية بتعديل مدونة الأسرة - الأحداث المغربية - Alahdat
- للإشهار -
الخميس, أغسطس 18, 2022
سياسة

الرباط : إبتسام عزاوي تثمن عاليا الدعوة الملكية بتعديل مدونة الأسرة

الأحداث من الرباط 

ثمنت النائبة البرلمانية السابقة والمستشارة الجماعية،السيدة إبتسام عزاوي،مضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى ال 23 لعيد العرش المجيد،الذي وردت فيه الدعوة إلى تعديل مدونة الاسرة.

وعبرت البرلمانية السابقة،والناشطة السياسية،السيدة ابتسام عزاوي،عن اعتزازها وفخرها بهذه الدعوة الملكية السامية بتعديل مدونة الأسرة.

وقالت المهندسة الشابة،السيدة إبتسام عزاوي”بان سنوات الممارسة في ظل نص الإطار القانوني الحالي أظهرت عددا من النقاط الواجب إعادة فتح نقاش فيها وتجويدها وفق ما تستحقه المرأة المغربية وما تطمح إليه”

وشددت السيدة عزاوي بالمقابل،أن يتم هذا الاصلاح، دون الزيغ عن تعاليم ديننا الإسلامي وفي هذا  تضيف السيدة عزاوي شرح عميق ورصين لمفهوم الحداثة الحقيقية التي نتطلع إليها “

وأضافت السيدة عزاوي أن هذه الحداثة لا يجب أن تخلق قطيعة مع أصالتنا ومع ثوابتنا ومقومات هويتنا المغربية العريقة.

وتابعت ذات المتحدثةبالقول :”هي حداثة تعكس انفتاحا ومواكبة لتطور المجتمع وفق ما يصون كرامة وحقوق المواطنات والمواطنين على حد سواء”.

وأكدت الناشطة السياسية والبرلمانية السابقة إبتسام عزاوي بان تمكين المرأة هو تمكين للمجتمع بنسائه ورجاله.مضيقة بأن العلاقة بين الرجل والمرأة ليست علاقة صراع أو تنافس وإنما تكامل سليم، متوازن وقائم على أساس تساوي الفرص والحقوق والواجبات”

وفي خطابه السامي بمناسبة الذكرى ال 23 لعيد العرش المجيد  دعا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، إلى تعديل مدونة الاسرة بما يعزز مكانة المرأة.

وشدد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله  على ضرورة تجاوز الاختلالات التي عرفتها بعض بنود مدونة الأسرة، مُؤكداً جلالته على ضرورة المشاركة الكاملة للمرأة المغربية في الحياة العامة، وعلى النهوض بوضعها.

واعتبر صاحب الجلالة نصره الله ،أن المدونة لم تهدف يوما إلى تمييز المرأة على حساب الرجل،بل تم إعدادها بغية تمكين المغربيات من حقوقهن الكاملة التي يضمنها لهن الدين الإسلامي والدستور المغربي.

وشدد جلالة الملك على أنه بصفته أميرا للمؤمنين،لن يحل أبدا ما حرم الله،ولن يحرم أبدا ما أحله الله،داعيا إلى أن تكون التعديلات في إطار الشريعة الاسلامية،ووفقا للاجتهادات التي يتوافق عليها أهل العلم.

error: