المشاركون في المجلس الإداري للوكالة الحضرية لخنيفرة يطالبون بتبسيط مسطرة الحصول على رخصة البناء في العالم القروي. - الأحداث المغربية - Alahdat
- للإشهار -
الخميس, أغسطس 18, 2022
الأحداث المحلية

المشاركون في المجلس الإداري للوكالة الحضرية لخنيفرة يطالبون بتبسيط مسطرة الحصول على رخصة البناء في العالم القروي.

الأحداث✍️محمد مرادي.

صادق المجلس الإداري الثاني عشر للوكالة الحضرية لخنيفرة المنعقد يوم الخميس،23 يونيو 2022 بمقر عمالة الإقليم على التقريرين الأدبي والمالي برسم سنوات 2019 و2020 و2021، وعلى مشروع ميزانية 2022، وكذا برنامج عمل الوكالة برسم سنة 2022 ومشاريع التوصيات المقدمة.


وأكد المفتش العام لقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير الذي ترأس أشغال هذا المجلس نيابة عن وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة السيدة فاطمة الزهراء المنصوري، أن هذا المجلس يعد مناسبة لجرد أهم منجزات الوكالة الحضرية لخنيفرة ولاستحضار مهامها في التخطيط والتدبير الحضريين، وأبرز انه في أفق تحقيق التغيير في التعمير وسياسة المدينة، فإن الوزارة تشتغل على إحداث جيل جديد من وثائق التعمير، والنظر في إشكالية تنفيذ المشاريع المتعلقة بالمرافق العمومية المبرمجة على مستوى هذه الوثائق، وعلى مستوى التدبير الحضري تم استصدار دورية وزارية بشان إعادة دراسة ملفات طلبات رخص البناء والتجزيء وإحداث المجموعات السكنية وتقسيم العقارات التي لم يتم إبداء رأي موافق بشأنها، إعادة النظر في مجموعة من القوانين، وإشكالية تفعيل دور الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط بعدما تبين وجود عراقيل كثيرة من قبيل صعوبة احصائها، صعوبة تحديد المستفيدين منها، وضعية القانونية لها ، الإسراع في استعمال الإمكانيات التكنولوجية المتاحة لتبسيط الإدارة وتقريبها من المواطنين وتحقيق مبدأ الشفافية والمساوات.
وذكر بأن اهتمام البرنامج الحكومي بالعالم القروي والذي يشكل جزءا مهما من إقليم خنيفرة، يتجلى خصوصا في الانخراط الكامل في تبسيط المساطر وخلق جو إيجابي من التواصل الفعال مع جميع المتدخلين وإعمال مقاربات متجددة لمعالجة الإشكاليات الترابية على مختلف مستوياتها.
قبله، أشار الكاتب العام للعمالة نيابة عن عامل الإقليم، أن هذا الاجتماع يعد مناسبة لتقييم عمل الوكالة الحضرية التي حققت إنجازات مهمة، ومجموعة من الدراسات لمساعدة كافة المتدخلين في إطار التعمير، وأبرز أن إقليم خنيفرة لايزال يعاني من العزلة مما يؤثر سلبا على تنميته، وبالمناسبة، دعا الوزارة للانخراط في مواكبة جميع الأوراش الإقليمية، ودعا الجميع لمواصلة التعبئة من اجل النهوض بهذا الإقليم ومساعدة الوكالة الحضرية وأطرها.


من جهته، وبعد المصادقة على محضر الدورة السابقة للمجلس، استعرض مدير الوكالة الحضرية لخنيفرة حصيلة السنوات الثلاث 2019، 2020، 20221 لمؤسسته، سواء منها ما يخص التخطيط الحضري والتأهيل العمراني، بحيث شاركت الوكالة في إعداد دراسات استراتيجية على الصعيدين الإقليمي والجهوي، وعززت التغطية بالصور الجوية حتى أنها تتوفر حاليا على صور جوية وتصاميم استرداديه ل 43 مركزا بالإقليم لمساحة تناهز 23400 هكتار، فيما بلغت نسبة التغطية الإجمالية بوثائق التعمير℅100، ومجموع وثائق التعمير المصادق عليها أو في طور المصادقة 27 وثيقة ، و14 وثيقة في طور الدراسة، بالإضافة إلى إنجاز العديد من الدراسات العامة والخاصة ومنها دراسة تصميم السير والجولان بمدينة خنيفرة، دراسة المشروع الحضري لمركز أكلموس والمنتهية نهاية 2021، ودراسات قيد الإنجاز منها 4 في مراحل متقدمة، دراسة تثمين المواقع الطبيعية ذات الأهمية السياحية للإقليم، وإنجاز تصاميم إعادة هيكلة الأحياء الناقصة التجهيز بالجماعتين الترابيتين مريرت وأكلموس.
وبخصوص التنمية المجالية ومواكبة المشاريع المهيكلة، أشار السيد المدير إلى المشاركة الفعالة للوكالة في تدبير المجال القروي من خلال المساعدة المعمارية عبر إعادة تأهيل المناطق المعنية، والمشاركة في تحديد المراكز الناشئة، كما قامت الوكالة بالعمل على دراسة وتطوير مشروع إحداث منطقة للأنشطة المتعلقة بالمقالع والمناجم بمركز كهف النسور، وبمدينة مريرت، وورش حول النهوض بالتنمية المجالية باعتماد مقاربة إيكولوجية في 3 مراكز: واومنة، كروشن وأسول.
أما بخصوص التدبير الحضري، فعملت الوكالة على استمرار تنفيذ الأحكام الجديدة المتعلقة بميدان التعمير، وتعزيز المكتسبات المتعلقة بالتدبير الرقمي لرخص التعمير، ومعالجة الملفات العالقة والدراسة القبلية لطلبات الرخص، ودراسة ملفات الترخيص وتصنيف المخالفات حسب نوعيتها، وبمعالجة الشكايات كجزء من سياستها المتمثلة في الاستماع إلى الشركاء الخارجيين.
وفي مجال تحديث الإدارة، وإرساء الحكامة الجيدة تم يوم 7 يونيو 2021 إجراء افتحاص خارجي لإدارة الوكالة، لم يسجل أية حالة عدم المطابقة سواء لمعيار إيزو 9001 الخاص بمراقبة مستوى الجودة وإدارة العمليات، أو إيزو 14001 الأشهر عالمياً لنظام الإدارة البيئية، حيث تقوم هذه المواصفة بتحديد الطريقة المثلى لوضع نظام إدارة بيئية فعال.


وبخصوص برنامج عمل الوكالة لعام 2022، أكد مدير الوكالة أن مؤسسته تعتزم مواصلة إنجاز الصور الجوية والتصاميم الفوتوغراميترية والتصاميم الطبوغرافية لمختلف المراكز والدواوير وإنجاز أو تحيين تصاميم النمو وتصاميم التهيئة للعديد من المراكز ومنها مولاي بوعزة، كروشن، سببت ايت رحو، بوشبل، تيمدغاس، لعوينات، سيدي بوعباد، ومركز بنخليل. ودراسة المشاريع الحضرية وتهيئة المحاور الطرقية لمركزين ناشئين (أسول وسيدي يحيى أوساعد)، و3 دواوير وهم: تامكايدوت، عين عائشة، وأمغاس، والميثاق المعماري والعمراني والمشهدي لمدينة مريرت.
إثر ذلك قدم مدقق الحسابات تقريره الذي أشار فيه إلى غياب أي اختلالات في التدبير المالي للقطاع خلال هذه الفترة.


وخلال المناقشة أجمع المتدخلون على التنويه بعمل الوكالة وخبرة أطرها، وشددوا على ضرورة تبسيط مسطرة الحصول على رخصة البناء بالعالم القروي، واعتماد قوانين خاصة بالمناطق الجبلية، بحيث لا يعقل فرض نفس القوانين على ساكنتها كما هو الشأن على ساكنة الأحياء الراقية بالمدن الكبرى، وأكدوا على أن منصة الرخص بصيغتها الحالية تعرقل العمل، وأن مسطرة المباني الآيلة للسقوط جد معقدة خاصة أنها مرتبطة بالوضع الاجتماعي والاقتصادي لغالبية الأسر التي تسكنها من جهة، وبالإكراهات التي يواجهها قطاع العقار على العموم، وأنه يجب العمل على إيجاد آليات جديدة لحل هذه المعضلة.
واختتم المجلس الإداري للوكالة الحضرية لخنيفرة أشغاله بتلاوة البرقية المرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: