لعلمي الغريسي رئيس جماعة سبت جحجوح في حوار حصري مع "الأحداث " - الأحداث المغربية - Alahdat
- للإشهار -
الجمعة, يوليو 1, 2022
سياسة

لعلمي الغريسي رئيس جماعة سبت جحجوح في حوار حصري مع “الأحداث “

أجراه خالد المسعودي 

أجرى موقع “الأحداث ” لقاء صحفي مع رئيس جماعة سبت جحجوح “العلمي الغريسي” أستاذ تجربة ميدانية في العمل السياسي، سبق له أن ترأس جماعة سبت جحجوح للولاية السالفة، الرئيس الجديد القديم لجماعة سبت جحجوح و الذي تم التصويت عليه بالأغلبية في الولاية الحالية فتح قلبه ” الأحداث ” و أجاب بكل وضوح وبدون لغة الخشب على مجموعة من الأسئلة، نترككم مع هذا الحوار:

* مرحبا بك في جريدة “الأحداث” ؟

بدوري أرحب بك و بموقع “الأحداث ” و أرحب من خلاله بكل ساكنة جماعة سبت جحجوح و كل متتبعي موقعكم المحترم و أتمنى أن أكون خفيفا على قلوبكم، كما أغتنم هذه المناسبة للدعاء بالشفاء العاجل لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و مع إقتراب عيد الأضحى المبارك أغتنمه فرصة لأقدم لجلالته خالص عبارات التقدير والإجلال ولكافة مواطني جماعة سبت جحجوح بأطيب المتمنيات.

* تسعة أشهر مرت على توليكم رئاسة المجلس، ماذا تغير في سبت جحجوح ؟

هناك تغيير ملموس، كما أنني أحس بثقل المسؤولية الملقاة على عاتقي و أطلب من الله تعالى أن يوفقني من أجل أداء الرسالة على أحسن وجه.

*  كيف هو وضع المجلس الجماعي لسبت جحجوح، هل شفي من سقمه الذي لازمه خلال الولاية السالفة، أم مازال الوضع كما هو عليه؟

طبعا، نيتنا خالصة من أجل لمّ الشمل و العمل على التسيير في إطار من الوضوح و التعاون مع الجميع بما فيه المجتمع المدني و كل مكونات الجماعة و في إطار نهج مقاربة تشاركية من أجل النهوض بالتنمية في المنطقة، وقد حضي المجلس الحالي بوجوه جديدة لم يسبق لها أن مرت في التسيير الجماعي و ستشكل رصيدا إضافيا للمجلس، ونحن نحاول بكل ما أوتينا من صبر أن نتعاون مع الجميع خدمة لجماعة سبت جحجوح العزيزة علينا جميعا، و الحمد لله النتائج ستظهر مستقبلا. 

*  إذن حال المجلس على ما يرام …و ليس كما نسمع في الشارع الجحجوحي؟

ماذا تسمعون في الشارع الجحجوحي ؟

* يقال أن هناك إنشقاق واضح بين مكوناته؟

هذا غير وارد، و الدليل أن جُل دورات المجلس تمر في أجواء تسودها روح المسؤولية، و يتم التصويت عليها، و مصالح المواطنين يتخدها الجميع فوق كل اعتبار.

*  ماذا تحقق مند توليكم رئاسة الجماعة؟

من السابق لأوانه الحديث عن ماذا تحقق نحن في طور إعداد برنامج عمل الجماعة، قبل ذلك قمنا في البداية بترتيب البيت الداخلي و هو جانب الإدارة و بالمناسبة أحيي جميع الموظفين الذين يتفانون في أداء المهام المنوطة بهم على أحسن وجه، وفي الجانب التنموي الحمد لله ثمانية أشهر رغم أنها ليست بالمدة الطويلة لكن تحققت نتائج ستعود بالنفع على المنطقة، نشتغل على قدم وساق بتنسيق مع مجموعة من الشركاء من أجل إعادة الروح لمركز سبت جحجوح ، قمنا بزيارة للأحياء الناقصة التجهيز قصد تحديد الخصاص في أفق تأهيلها، كما نعمل قصد التسريع في إخراج بعض المشاريع المستعجلة إلى حيز الوجود، وهذا لن يكون إلا بمساعدة السلطات الإقليمية و المحلية و الحمد لله الخير قادم إن شاء الله، ما علينا سوى الصبر والعمل بجد و إخلاص، وأوكد لكم أنني مصمم إن شاء الله على أن لا تمضي هذه الحقبة حتى تكون الجماعة في أحسن حلة وهذا لن يتأتى إلا بفضل الله وتكاثف مجهودات الجميع.

*  نرى عزوف جمعيات المجتمع المدني لمسايرة و الاشتغال في إطار الأوراش التنموية بالجماعة، إلى ماذا ترجعون السبب في ذلك بوصفكم المسؤول الأول الممثل للهيئة المنتخبة بالجماعة؟

لا أخفي عليكم عبد ربه الذي أمامكم كنت من مؤسسي عدد من الجمعيات، ومنذ أن حظيت برئاسة الجماعة، وأنا أحرص كل الحرص على استمرارية كل الجمعيات المحلية رغم نقص الإمكانيات المادية لأني أعرف حق المعرفة الصعوبات وهذا ليس بجماعة سبت جحجوح فقط بل بكل الجماعات، مما جعلني أبدل قصارى جهدي وأطلب من الله العلي القدير أن يوفقني لأني أؤمن باستمرارية الجمعيات وأدرك أهمية كل جمعية على حدة، ولا أخفي عليك ومن خلال تجربتي المتواضعة بين الجمعيات والجماعة والتي تقارب ثلاث عقود من الزمن،  أؤكد لك أن الديموقراطية لا يمكنها أن ترى النور وتنمو وتترعرع إلا في أحضان المجالس المنتخبة تلك الديموقراطية التي هي مطبقة يوما في الميدان أكثر من ذلك فالإنسان لم يخلق عالما حتى يكون مُعلِّما بل كلنا بدأنا حياتنا بالكتاب والمدرسة، لكن ما هو خفي أن رجل السياسة ملزم أن تكون له الحاسة السادسة تسبق الأحداث، هذا طموحي وما أختزله للجمعيات وأعتقد أنك أدركت ماذا أريد أن أقول.

* كلمة لجمعيات المجتمع المدني على المستوى المحلي الراغبة في الاشتغال بشراكة مع المجلس الجماعي في إطار المشاريع التنموية؟ 

تكريسا لمبادئ الديموقراطية التشاركية وإشعاع ثقافة الحوار والتشاور وتنفيذا لمقتضايات الدستور 1 يوليوز 2011 المتعلق بالديموقراطية التشاركية خاصة الفصل 139 والذي يلزم الجماعات الترابية بخلق هياكل والمشاركة المواطنة، ومن منطلق قناعة جماعة سبت جحجوح بجميع فعالياتها من أطر إدارية وموظفين، فإن خلق فضاء لإسماع صوت الفاعلين الخارجيين قد يساعد في إغناء برامجها وخطط عملها وتكريسا لسياسة انفتاحها على محيطها المتنوع والمتعدد، وفي هذا الإطار عملت الجماعة على عدة ورشات خلال وضع برنامج عمل الجماعة كما عملت على تأسيس وإحداث لجنة تكافؤ الفرص والمساواة، و التي تم إحداثها وفق الشروط القانونية لذلك، وإذا كان الشباب قلب الأمة النابض وأمل مستقبلها وطموح الغد الزاهر والأفضل ولذلك فإنه يحتل مكانة متميزة ينظر إليه الجميع بنظرة التفاؤل والرجاء،  فإني كرئيس للجماعة لابد أن أقدم للشباب وصية كما تقبلتها من السلف الصالح أن إندماج الشباب في الحياة السياسية والإجتماعية والثقافية والإقتصادية والرياضية هي التي ستعطي لتلك الحياة نفسا متجددا ومتطورا لأن المعطيات الواردة تتطلع دائما إلى الغد الأفضل والمستقبل الأيسر.

*  السيد العلمي الغريسي كلمة ختامية

أشكر موقع “الأحداث ” على هذه الالتفاتة و عبد ربه رهن الإشارة في أي وقت من أجل تنوير الرأي العام في كل ما يخص جماعة سبت جحجوح  و أتمنى أن تأخدوا برأينا في بعض المواضيع التي تنشرونها عن الجماعة من باب الرأي و الرأي الاخر، شكرا مرة أخرى لموقع “الأحداث” ولطاقمه التحريري.

error: