نجاح فعاليات البطولة الوطنية للدراجات يؤكد إستعدادية العناصر الوطنية وعلى رأسهم البطل أشرف الدغمي - الأحداث المغربية - Alahdat
- للإشهار -
الجمعة, يوليو 1, 2022
رياضة

نجاح فعاليات البطولة الوطنية للدراجات يؤكد إستعدادية العناصر الوطنية وعلى رأسهم البطل أشرف الدغمي

الأحداث نت✍️مكتب الرباط

بعد ثلاث أيام من التنافس ،أسدل الستار يوم الأحد 19 يونيو 2022 بمدينة بنسليمان ، على فعاليات البطولة الوطنية لسباق الدراجات بتتويج متسابق نادي الكوكب المراكشي أشرف الدغمي بطلا للموسم لسباق الطريق فئة الكبار بتوقيت 3 ساعات 20 دقيقة 27 ثانية . الشاب المراكشي ، البالغ من العمر22 سنة ، أدار أطوار السباق بذكاء و حنكة و قوة تحمل أدهش بها كل المتتبعين ، سيما و أنه نافس أمام متسابقين استعدوا بما فيه الكفاية لهذه البطولة بعد حجبها لموسمين بسبب جاءحة كورونا 19 الشيء الذي أضفى على البطولة جمالية فنية و تشويقا منذ انطلاقة السباق حتى نقطة الوصول النهائية ، ليضطر حكام السباق اللجوء إلى آلة تصوير النهاية ” الفوطو فينيش ” لحسم لقب البطولة .

لقب بطولة المغرب ، الأول من نوعه في خزانة دراج الكوكب المراكشي أشرف الدغمي ، جاء على حساب عناصر أساسيية بالمنتخب الوطني ، و اللذين مثل أنس العبدية و محسن كوراجي ، في حين تقدم الثلاثي ” المثير ” على باقي المتسابقين بعشرات الأمتار .
في سياق حدث البطولة الوطنية ، عاد لقب بطولة فئة أقل من 23 سنة إلى الشاب نصر الدين معتوكي من نادي الإتحاد الرياضي ، كما توجت السباقة نورة سحمود من نادي العجلة الذهبية بطلة للمغرب لفئة الكبيرات .
و كان الدراج محسن كوراجي المنتمي لنادي الإتحاد الرياضي قد فاز ، الجمعة 17 يونيو 2022 ، بلقب سباق ضد الساعة ، متقدما على عادل العرباوي من نادي دراجة خريبكة ، و أشرف الدغمي من نادي الكوكب الرياضي المراكشي .
و إذا كانت أطوار سباق البطولة الوطنية قد شهدت نجاحا ملحوظا خلال الأيام الثلاثة للتظاهرة ، فإن الأمر يعود بالأساس للإعداد القبلي و المواكبة المباشرة للجان العمل و على رأسها عينة من طاقم الحكام المتمرسين الذين أظهر بعضهم حزما مسؤولا و حيادية منتظرة ، ما حد من تجاوزات معدودة لبعض سيارات المتابعة التي كادت أحيانا أن تتحول إلى تهور ، الشيء الذي سجله حكام السباق و أنذروا أصحابه في حينه . غير ذلك ، فقد استمتع هواة و مهووسوا سباقات الدراجات بقوة المنافسة و جدة التاكتيك بين أغلب المتنافسين ، قبل أن تفرز مجموعة الكبار في أول وهلة مع نهاية الشطر الأول من السباق ، قبل أن ينفرد بالمقدمة ثلاثي العبدية و الدغمي و كوراجي 20 كلم على خط النهاية . و لعل اللجنة التقنية الوطنية نجحت إلى حد كبير في اختيار مطاف السباق ، بمعايير احترافية و مقاييس دولية ، سيما مع تنوعه بين وعورة بعض مقاطع أسفلت الطريق ، و منعرجاته المفضية للمنحدرات المائلة أحيانا ، و للمرتفعاته القائمة أحيانا أخرى ، و يكون للرياح المتوسطة دور مضاف في صعوبة مهمة المتسابقين ، و اختبارا مباشرا لمدى استعدادهم للإستحقاقات القادمة ، إن على مستوى التنافسية التقنية أو منسوب اللقياقة البدنية ، علما أن الدراجة الوطنية مقبلة على استحقاقات دولية بكل من ألعاب البحر الأبيض المتوسط ، و الألعاب الإسلامية و سباق أستراليا .


و قد أشرف على إعطاء انطلاقة المنافسة كل من السادة عامل صاحب الجلالة على إقليم بنسليمان و والي الأمن به اللذين كانا مرفوقين بوفد معتبر من الأطر السامية المدنية و العسكرية ، بالإضافة إلى رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات و أعضاء المكتب الجامعي .
و في كلمة بالمناسبة ، أهدى بطل المغرب أشرف الدغمي إنجازه إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، داعيا له بدوام العز و التمكين و الصحة و العافية ، قبل أن يشكر المكتب المديري لجمعية الكوكب المراكشي المتعدد الأنشطة ، و اللجنة التقنية و المنتدبة بالنادي المراكشي ، و أيضا المكتب الجامعي و اللجنة الوطنية التقنية على ما أحاطوه به من عناية و تتبع و مواكبة ، مردفا أنه سيتخذ من تتويجه حافزا للعمل أكثر إلى جانب زملائه بالمنتخب الوطني لأجل السعي وراء تتويج بالجزائر خلال سباق البحر الأبيض المتوسط ابتداء من 30 من الشهر الجاري .

المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: