- للإشهار -
الجمعة, أبريل 23, 2021
الأحداث TVحوارات و لقاءات

فرح مشهور..فارسة تقتحم عالما ظل حكرا على الرجال

الحاجب✍خالد المسعودي

 

بإنضمامها لفرقة الفروسية آيت نعمان بإقليم الحاجب، تكون فرح مشهور ضمن لائحة الفارسات الحجباويات في مجال تراثي شعبي ظل ولزمن طويل حكرا على الرجال.
ولم يكن لفرح مشهور أن تنجح في هذه المهمة، التي ليست بأي حال من الأحوال بالسهلة، لولا السمات التي تتوفر عليها وفي مقدمتها الإصرار والتحدي.
لقد أسرها ركوب الخيل منذ فترة الصبا، إذ كانت تمارس الرياضة، نهلت اختيارتها وتوجهاتها من بيئة مهووسة بهذه الرياضة الشعبية وأب واعي بميولاتها ومحفز لرغباتها.
فرح مشهور شعلة من الحيوية والنشاط بالرغم من صغر سنها (19سنة)، وتعتبر الفرس، الذي تربطها به علاقة حميمية، رمزا للتضحية والقوة والتفاني.


وتؤمن فرح بالكفاءة والتفاني في العمل كمعيارين للنجاح، معتبرة ولوجها لهذا التراث الشعبي الأصيل حافزا للمرأة المغربية، وبرهان على أن هذه الأخيرة أضحت بفضل كفاءتها وإصرارها تقتحم مختلف الميادين التي ظلت حكرا على الرجال وتتفوق فيها.
وبنبرة يغلب عليها الحماس تبدي فرح عزمها على مواصلة ممارسة هذه الرياضة من أجل تطويرها والحفاظ عليها باعتبارها تراثا شعبيا أصيلا يجب الحفاظ عليه وتحفيز الشابات على ممارسته من خلال توفير الدعم المادي للفرق.
وبالرغم من مشاركتها مع فرقة آيت نعمان في العديد من المهرجانات الوطنية، ترى أن من بين الإكراهات التي تواجه فرقتها غياب الدعم المحفز لمزيد من الجهود من أجل تطوير هذا التراث والإبداع فيه.


وفي سياق تثمينها للإصلاحات والأوراش الكبرى التي يشهدها المغرب والتي فتحت الباب على مصراعيه أمام نهضة إجتماعية و إقتصادية وعمرانية، عبرت فرح عن اعتزازها للمكانة التي وصلت إليها المرأة المغربية وللمراكز العليا التي بلغتها بفضل إرادتها وقوة عزيمتها، آملة في تحفيز النساء على ولوج عالم الفروسية .
ورغم متابعتها لدراستها، فهي كما تؤكد تحاول بجهد كبير التوفيق بين التحصيل، وبين عطائها وإبداعها في مجال الفروسية، مقدمة بذلك نموذجا للمرأة المغربية الشابة التي تركب الصعاب لتحقيق طموحاتها.


اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: