- للإشهار -
الأحد, أبريل 11, 2021
الأحداث TVالأحداث المحلية

صرخة ساكنة قاطني الحي الصفيحي مزيريرة بوسكورة إقليم النواصر

الأحداث✍قديري سليمان من إقليم النواصر

 

بعد العديد من الشكايات، وكذلك اللقاءات التي تصب في مجال إيجاد صيغ ملاءمة، والتي بادرت بها هذه الأسر، من أجل الحصول على حقها في السكن، ضمن مشروع عملية إعادة الإسكان بعدما تلقوا الإقصاء اللفظي، من طرف السلطة المحلية بعين المكان، هذه الأخيرة لم تعترف إلا بالذين شملهم الإحصاء، متجاهلين بأن الزيادة في النمو الديموغرافي أضحى شيئا طبيعيا، لايمكن التحكم فيه، ومع ذلك تمت عملية تجاهل الحالات الخاصة بالزيادة، لبعض أبناء هذه الأسر، و الذين تزوجوا، وصاروا هم أنفسهم، يشكلون أسرا، لأن الجهات المسؤولة، لم تراهن على إحصاء شامل، وجديد لكي تتم عملية الإحاطة بجميع الحالات، بل اعتمدت على إحصاء 2002 لتحديد أحقية الإستفادة، علما ان حالات ومتغيرات جديدة تم ربطها بضوابط قديمة، وهذا لايتماشى مع المنطق الاجتماعي، والهادف إلى الإنصاف الذي تطبعه المصداقية، والشفافية في معالجة ظاهرة عملية إعادة الإسكان، فكان من اللازم إعادة عملية الإحصاء من جديد، لأن التزايد الطبيعي، لا يمكن أن يحد منه أي احد؟!!
وفي غياب مثل هذه المعايير طرحت العديد من المشاكل، تسببت فيها الجهات المسؤولة.


وهذا ما زاد في الطين بلة، وكان سببا في التعجيل بهذه الوقفة الاحتجاجية اليوم، أمام عمالة النواصر، والتي من خلالها، تطالب هذه الأسر، بمراعات حالات الأبناء المتزوجين، وكذلك الأسر الغير المدرجة بلائحة الإحصاء، دون الزج بهم إلى عالم الضياع والتهميش!؟
الوقفة السالفة الذكر مفتوحة انطلقت في بحر هذآ الأسبوع ابتداء من 11 مارس 2021، بحيث اعتصموا أمام عمالة النواصر، دون ان تفتح معهم الجهات المسؤولة حوارا، وهذا ماجهلهم يمددون احتجاجهم حتى يتم استقبالهم، مع فتح حوار جاد معهم، من طرف بعض مسؤولي عمالة النواصر.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: