سياسة التهميش و الإقصاء في مدينة اسفي قتلت الأمل في شبابنا قبل أن تقتنصهم قوارب الموت - الأحداث المغربية - Alahdat
- للإشهار -
الخميس, مايو 19, 2022
الأحداث المحلية

سياسة التهميش و الإقصاء في مدينة اسفي قتلت الأمل في شبابنا قبل أن تقتنصهم قوارب الموت

الأحداث✍نبيل اجرينيجة

عاشت مدينة أسفي أمس الثلاثاء 1 دجنبر  2020 على وقع فاجعة جديدة تمثلت في حادث غرق قارب للهجرة غير الشرعية في سواحل جزر الكناري ذهب ضحيته العشرات من ابنائها.
وإذ يتقدم طاقم جريدة الأحداث الإلكترونية بأحر التعازي لأهالي الضحايا ولكل المغاربة في هذا المصاب الجلل فانه يؤكد على تحميل اصحاب و مُسيري الشأن المحلي لمدينة أسفي المسؤولية الكاملة عن هذه الكوارث التي باتت جزءا من حياة المسفيويين، فقد أفقدوا الساكنة وفي طليعتهم الشباب الأمل، وفاقموا بسياساتهم الفاشلة وصراعاتهم وفضائحهم الاحباط وانعدام الثقة في مستقبل مدينة الفوسفاط و السمك و الخزف، فتحول جل الشباب الآسفي الى مجال استثمار للحراقة الى جانب تفشي في صفوفه ظواهر الادمان والجريمة والانتحار وغيرها من الافات.

ولعل تداعيات فيروس كورونا اقتصاديا واجتماعيا زادت من حالة اليأس لدى هؤلاء الشباب ومثلت عاملا جديدا يدفعهم نحو الإلقاء بأنفسهم في مستقبل مجهول.

ولهذا وجب وضع استراتيجية على صعيد اقليم اسفي تأخذ بالحسبان الاسباب العميقة للظاهرة والمتمثلة في فشل منوال التنمية،وانهيار منظومة التشغيل، وغياب مشروع ورؤية محلية تشكل حافزا وتعطي دافعية للشباب للانخراط في توسيع اسهامه في جميع مجالات التنمية.

رحم الله ضحايا قوارب الموت و الخزي و العار للمفسدين اصحاب السياسات الفاشلة…

 

 

المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: