مدونات الأحداث

محمد اعويفية يكتب….”لجنة اليقظة بمدينة اسفي”

#الأحداث⁦✍️⁩محمد اعويفية

التجاوزات والقفز على الإجراءات الإحترازية والقوانين المسنونة لمواجهة الوباء أثقل واقع المواطن في هذه المدينة على مدار فترة رفع الحجر الجزئية، دون ردة فعل رقابية مباغتة من لجنة اليقظة، ما ولد نوعا من الاستهثار والتراخي من أصحاب بعض معامل تصبير السمك التي تشهد اكتظاظا كان نتيجتها ارتفاع كبير في عدد المصابين بين صفوف العاملات ومخالطيهن، وكل هذه القوانين و الإجراءات باتت حبرا على ورق أمام النتيجة المحصل عليها لحد كتابة هذه السطور.
الفشل الدريع في تدبير الأزمة أوصلنا جميعا إلى ذروة الوباء ما تسبب في غضب واستياء وقلق واسع –حتى لا نقول هلعا كي لانغضب أحد – بين الأسفيين الذين ينادون بالعودة الى تدارك الأمر والتحكم مجددا في مصير المدينة الصحي، وذلك بتكثيف الحملات التواصلية التوعوية والانتقال إلى ماهو جزري في حالة عدم الامتثال أو العصيان في التعاطي مع الإجراءات الاحترازية والقوانين ،كما يدعون الجهات المنتخبة الكف عن تضليلهم بالبيانات التي تحمل في طياتها هواجس انتخابية، ودعاية كاذبة مفضوحة سابقة لأوانها.
أيها الناس، المرحلة حرجة بكل ما تحمله الكلمة من معنى ،وجب التعامل معها بكل حرص و جدية وصرامة وتظافر للجهود والنزول إلى الميدان، كما على لجنة اليقظة أن تعترف بكل نبل بجهلها وقصورها في تدبير الأزمة و تحدث على الاقل في تركيبتها تغييرا جذريا بأناس آخرين يحسنون تدارس القرارات بهدوء، واختيار الانسب منها لتفادي التخبطات والقرارات الارتجالية التي تتسبب في إهدار المادة المرصودة والجهد الكبير الذي يبذله جنود الصفوف الأمامية من الأطباء ورجال الشرطة والدرك.
ما قلناه لا يهدف إطلاقا إلى إحباط الهمم أو تبخيس و تعطيل عمل أي أحد كيفما كان موقعه في هذه المعركة التي لا أحد يعرف نهايتها وإلى من ستؤول نتيجتها، ولكننا نرجوا ونبتغي كل مراجعة عقلانية تضع غايتها القصوى تحسين الوضع الصحي وتجاوز كل تلك القرارات التي كانت مصدر استهجان لافتقارها وبعدها عن النباهة والفطنة والحكمة في معالجة الوضع الاستثنائي القائم .

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: