الأربعاء, أكتوبر 21, 2020
الأحداث المحلية

في أجواء مؤثرة.. تشييع جثمان والي الأمن “مولود أخويا ” في آيت ايعزم ضواحي الحاجب

 

الحاجب/خالد المسعودي

في جنازة مهيبة ووسط أجواء من الحزن والتأثر، وُري جثمان الراحل مولود أوخويا نائب والي أمن مدينة  القنيطرة والوالي السابق لأمن مدينة طنجة صباح امس الجمعة 3 يوليوز، بمقبرة مسقط رأسه بدوار آيت عبد السلام بجماعة آيت يعزم بإقليم الحاجب.

وكان الفقيد، قد لقي حتفه في حادثة سير خطيرة بالقرب من سوق أربعاء الغرب في مهمة رسمية، كان يتقدم فيها عامل القنيطرة الذي كان بدوره في زيارة تفقدية لمنطقة لالة ميمونة التي عرفت مؤخرا أكبر بؤرة لتفشي فيروس كورونا المستجد.

وحضر مراسيم الدفن، بالإضافة إلى عائلة ومعارف وأصدقاء الفقيد، حضور أمني لافت لمختلف تلاوين الأجهزة الأمنية، وكذا شخصيات مدنية وعسكرية إقليمية ومحلية.

وأجمعت الشهادات التي استقتها “الأحداث” من عدد من رفاقه عن حزنهم لفقدان شخص وصفوه بالإنسان الخلوق والمتواضع، الذي كان يتمتع بسمعة وخصال حميدة ودماثة أخلاقه وتفانيه في خدمة قضايا الصالح العام.

وحسب ما أوردته مصادر مقربة من السيد عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني قال أن رحيل “مولود أخويا يعد خسارة كبرى لجهاز الأمن ورحيله هو رحيل واحدا من قامات الأمن الوطني المغربي الذين راكموا تجربة كبيرة بمهنية عالية وإخلاص للوطن”.

error: