الأحداث المحلية

حراس السيارات بشاطئ بوزنيقة يبتزون الزبناء وساكنة المدينة تحمل المجلس الجماعي مسؤولية مايقع

الاحداث من بوزنيقة 

في غياب يافطة لتحديد تعرفة قانونية لركن السيارات بشاطئ بوزنيقة…الحراس  يبتزون المواطنين ويطالبونهم بأداء ما يحلو لهم .

وحسب عدد من السائقين المتضررين فإنه في حالة رفض السائق دفع المبلغ المطلوب ،يكون مصيره العربضة والسب والشتم .. ، معتبرين ذلك ابتزازا واستغلالا للمواطنين الذين يفضلون قضاء وقت ممتع بشاطئ مدينة بوزنيقة. 

وفي غياب يافطة قانونية من المجلس الجماعي لبوزنيقة تحدد تعرفة ركن السيارات؛ يفرض حراس السيارات تعرفة خاصة بهم ، ما تسبب يوميا في عدد من الخلافات والشجارات بين المواطنين وهؤلاء الحراس، وتنشب خلافات تصل في غالب الأحيان إلى التشابك بالأيدي..واحيان اخرى الى عملية المساومة  للإفراج عن سياراتهم.

كل هذا يقع في صمت مسيري الشأن الجماعي، إذ لم يتدخل أحدهم لحل المشكل القائم بين الحراس والمواطنين، وتوضيح هذا التجاهل المبهم .

كما حمل عدد من المواطنين المسؤولية للمجلس الجماعي لبوزنيقة  في حالة وقوع ما لا يحمد عقباه ، مطالبين إياه بالتحرك العاجل لحماية المواطنين من بطش الحراس .

error: