الإثنين, أكتوبر 26, 2020
حوادث

انتحار استاذ من نافدة منزله في ظروف غامضة يستتفر المصالح الامنية بمكناس

 

مكناس/خالد المسعودي

 

أقدم مساء أمس الثلاثاء، أستاذ لمادة الفيزياء بالثانوية التأهيلية الإمام الغزالي بمكناس، في منتصف عقده الخامس، متزوج وابن لطفلة على الانتحار، بعدما قام برمي نفسه من شرفة شقته بعمارة سكنية بالمدينة الجديدة “حمرية” في ظروف غامضة، ولأسباب لا زالت لحدود الساعة  مجهولة. 

واستنفر الحادث مختلف الأجهزة الأمنية التي حلت بعين المكان، وجرى نقل الهالك إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بمكناس لإنقاذ حياته، قبل أن توافيه المنية مباشرة بعد وصوله للمستشفى، ليتم نقل جثته إلى مستودع الأموات بأمر من النيابة العامة المختصة لإخضاعها للتشريح الطبي، فيما باشرت مصالح الشرطة القضائية في فتح تحقيق عاجل بمحيط الهالك وعائلته ومعارفه، حول ظروف وملابسات هذا الحادث المأساوي، والدوافع الحقيقية التي جعلت الضحية ينفذ حكم الإعدام في نفسه بهذه الطريقة المروعة.

error: