الثلاثاء, أكتوبر 20, 2020
الأحداث المحلية

الرباط :إدارة مطعم مازن الشامي تستنكر بشدة وتكذب بالدليل مايروجه مجموعة من المستخدمين السابقين بالمطعم (بلاغ)

 

الاحداث من الرباط 

في بلاغ استنكاري، توصلت جريدة الاحداث بنسخة منه، استنكرت بشدة إدارة مطعم مازن الشامي بحي اكدال الرباط ما وصفته بالحملة المغرضة والشرسة التي تعرض لها المطعم المذكور وصاحبه السيد مازن الشامي من طرف مجموعة من المستخدمين السابقين بالمطعم مؤكدة في بلاغها ان التعليقات الطائشة لن تنال منها ؛ وتنويرا للراي العام ، أصدرت ادارة مطعم مازن الشامي البلاغ التالي : 

 نص البلاغ:

 بيان استنكاري
على إثر الحملة المغرضة والمجانبة للصواب التي تعرض لها «مطعم مازن الشامي» المتواجد بحي اكدال بالرباط من طرف مجموعة من المستخدمين السابقين بالمطعم. وبعد توصل إدارة «مطعم مازن الشامي» (15، شارع الأبطال، أكدال – الرباط) بصور مأخوذة من إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك المسماة «صفحة النادل»، وبها بعض التعليقات والمواضيع التي تسيء بشكل مقصود ومتعمد لسمعة مطعم «شاورما مازن الشامي» وكذا شخص صاحب المحل السيد مازن الشامي.
تفاجأت إدارة «مطعم مازن الشامي» بتعليقات تحمل مجموعة من المغالطات التي قد يتحمل أصحابها المسؤولية ويتعرضون للمساءلة، ومن بين التعليقات المتواجدة في الصفحة المذكورة أنهم وضعوا شكاية لدى مفتش الشغل تتعلق بطردهم التعسفي من المطعم.
وتنويرا للراي العام :
تستنكر ادارة «مطعم مازن الشامي» بحي اكدال الرباط الهجمة الشرسة التي تعرض لها المطعم من بعض المستخدمين السابقين وهم معدودون على رؤوس الأصابع، الذين عمدوا الى تشويه صورة المطعم وكذا صاحبه الى جانب تحطيم معنويات المستخدمين الحاليين بالمطعم.
ودرءا لهذه الاتهامات الزائفة، توضح إدارة «مطعم مازن الشامي» مايلي أن :
1 – المطعم يشتغل وفق الشروط والقوانين الجاري بها العمل ويتوفر على جميع الوثائق القانونية اللازمة.
2 – رخصة المطعم النهائية منحت في بداية سنة 2019 علما أن بعض هؤلاء العملة يؤكدون أنهم بدأوا العمل بالمطعم المذكور منذ ثلاث سنوات وأكثر.
3 – جل المستخدمين الذين غادروا المطعم حصلوا على مستحقاتهم (أي جميع مستحقات نهاية الخدمة كاملة وزيادة).
4 – المغادرين كانوا يتقاضون مرتباتهم حسب الاتفاق المسبق والمبرم مع صاحب المطعم حول الراتب.
5 – كل المغادرين رفضوا الإمضاء والمصادقة على عقد العمل الذي اقتُرح عليهم بعد جائحة كوفيد – 19.
6 – أثناء جائحة كوفيد – 19 ورغم الأزمة فإن صاحب المطعم حرص على مساعدة المستخدمين ماديا.
7 – أحد هؤلاء العملة كان يشغل منصب مسؤول قاعة المطعم وقد اقترض من مالك المطعم مبلغ 9 الاف درهم (مستحقات المصحة الخاصة بوالده) منذ مدة ولحدود الساعة لم يرجع منها ولا درهم.
8 – مجموعة من هؤلاء العاملين ورغم أنهم كانوا يتقاضون رواتب شهرية فقد شكلوا لوبي للمس بالمطعم وذلك أثناء مزاولتهم لمهامهم به، وقد تم إنذار مجموعة منهم دون اتخاد أي اجراء تأديبي في حقهم.
9 – للإشارة فإن إحدى العاملات بالمطعم اصيبت بمرض وطلبت التوقف عن العمل وكان لها ذلك وقد تكفل صاحب المطعم بمصاريف التطبيب واقتناء الدواء الخاص بها لمدة ثمانية أشهر هذا إضافة الى توصلها براتبها الشهري كاملا لنفس المدة.
10 – هناك ايادي خفية وراء هذه الادعاءات المغرضة والمنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وفي الختام تؤكد إدارة «مطعم مازن الشامي» أنها ستظل وفية للسمعة التي اكتسبتها والتي عملت من أجلها منذ افتتاحه مخلصة للواجب الذي تتفانى من أجل القيام به دون أن ينال منها أي قلم طائش.
والسلام.

إمضاء وتوقيع المدير : مازن الشامي

رخصة المطعم النهائية : ( منحت بداية سنة 2019)

error: