الثلاثاء, أكتوبر 27, 2020
الأحداث TVالأحداث المحلية

الحفر والغبار يعكران يوميات مستعملي الطريق بين عين الجمعة ومكناس

#الأحداث✍خالد المسعودي

مكناس- استبشرت الساكنة المحلية بجماعة عين الجمعة بإقليم مكناس والدواوير المحيطة بها، خيرا بمشروع إصلاح وإعادة تهيئة الطريق الإقليمية رقم 705 الرابطة بين مكناس وسيدي سليمان مرورا بجماعة عين الجمعة.
وانطلقت الأشغال فعلا قبل عام، لكن الملاحظ أن المقاولة الموكول لها إنجاز المشروع، وبسبب طريقة تدبيرها للورش الطرقي، تسببت في أضرار متنوعة لعربات السائقين، المتمثلة أساسا في إتلاف العجلات والنوابض والأجزاء السفلية لمحركات السيارات بسبب كمية الأحجار الموضوعة عشوائيا على طول الطريق، فضلا عن غياب علامات التشوير الخاصة بهكذا أوراش ومشاريع.
ويشتكي مستعملو هذا الطريق خاصة سائقي سيارات الأجرة من تردي حالة الطريق بسبب كثرة الحفر والغبار والأتربة نتيجة الأشغال التي تنجزها الشركة المكلفة بمشروع تهيئة الطريق المذكورة.
كما سئم السكان المجاورين للأشغال من لامبالاة الشركة المكلفة التي لا تعير اهتماما للساكنة، وتطالب السلطات المعنية بالتدخل قصد دعوة الشركة المكلفة بإنجاز أشغال هذه الطريق، إلى رش الأتربة بالماء لتفادي الغبار المتطاير، كما ينص على ذلك دفتر التحملات، الخاص بمثل هذه الأشغال.
يذكر أن الطريق المذكورة تعرف حركية مرورية كبيرة وأهمية بالغة باعتبارها شريانا أساسيا لفك العزلة عن الجماعة القروية لعين الجمعة.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: