الإثنين, أكتوبر 19, 2020
حوادث

أسفي..تفاصيل اول جلسة استماع للسيدة التي انكرت وجود كورونا

#الأحداث✍

مثلت أمام النيابة العامة السيدة التي أوقفتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بآسفي أول أمس الجمعة، بعد متابعتها بـ”محتويات زائفة بواسطة الأنظمة المعلوماتية والامتناع عن تنفيذ اشغال أمرت بها السلطة العامة”، وهو ما أدخلها السجن المحلي لآسفي.

وحسب مصدر آشكاين فإن الجلسة الأولى للاستماع إلى السيدة الأربعينية، حضرها المستشاره القانوني للتكتل الحقوقي لأسفي، عبد اللطيف حجيب، الذي ينوب عنها، حيث شددت المعنية بالأمر على أنها كانت تمزح بمعية أسرتها ولم تكن تود نشر أخبار مغلوطة حول فيروس كورونا المستجد.

السيدة ظهرت عليها علامات الانفعال الشديد وصعوبة في التنفس والتكلم، وفور إصدار قرار النيابة العامة بمتابعتها في حالة اعتقال انهارت وهو ما استدعى نقلها إلى مستشفى محمد الخامس بآسفي لتلقي العلاج.

وتابع وكيل الملك المتهمة بتهم ثقيلة منها تحريض الغير على مخالفة الأوامر و القرارات الصادرة عن السلطة العمومية وإهانة هيئة منظمة قانونا وإهانة موظف عمومي والتهديد بارتكاب جناية ضد أشخاص. وهي الواقعة التي أعادت إلى الاأذهان قصة “مي نعيمة” التي كانت متابعة بنفس التهم وتم سجنها قبل أن تكمل عقوبتها مؤخرا بعد 8 أشهر.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: