الأحداث TVالأحداث الدولية

بالفيديو..المغاربة العالقون في الجزيرة الخضراء الإسبانية يتهمون الحكومة بالتخلي عنهم

#الأحداث🖊

وجه المغاربة العالقون في الجزيرة الخضراء الإسبانية بسبب جائحة كورنا، رسالة قوية الى السلطات المغربية يتهمونها بالكذب عليهم بشأن تاريخ العودة الى أرض الوطن، ويعتبرون ان ماحصل لهم بمثابة جرح لن يندمل.

و صدرت رسالة المغاربة العالقين اليوم الإثنين 11 ماي الجاري، بعدما نفد صبرهم وفقدوا العودة السريعة. وقد تتضمنت الرسالة كما توصلت بها جريدتنا “الأحداث” مايلي:

《نحن المغاربة العالقون بالجزيرة الخضراء بإسبانيا منذ قرار إغلاق الحدود في 13 مارس 2020. نقوم اليوم 11 ماي بهذه الوقفة السلمية أمام قنصلية المملكة بالجزيرة الخضراء بعدما تعبنا من طول الانتظار، الحكومة لم تتعامل بالجدية اللازمة لا لإيجاد حل سريع يضع حدا لمعانتنا.

انتظرنا كثيرا ان يأتي الفرج، خصوصا بعد اجتماعات لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج مع الوزيرة المتندبة المكلف بالمغاربة المقيمن بالخارج نزهة الوافي (صبروا معنا) يوم الاربعاء 15 ابريل 2020 او مع وزير الخارجية ناصر بوريطة يوم 23 ابريل 2020 والذي أكد ان عودة المغاربة العالقين قريبة جدا و يجب ان تمر في أحسن الظروف، بعد ثلاثة أسابيع نتسأل اين ملامح هذه العودة؟ لم يتم اتخاذ اي اجراءات بخصوص ملفنا نحن العالقين خارج ارض الوطن منذ 60 يوما. كذلك بعض التصريحات الاعلامية لمسؤولين بالخارجية لم تأتي بحل.

امام هذا الوضع ارتأينا ان ننظم وقفة سلمية امام مبنى القنصلية بالجزيرة الخضراء كل يوم إثنين من الساعة 13 الى الساعة 14 حتى يتم الاستجابة لمطلبنا الشرعي و المكفول في الدستور المغربي.

ما نطالب به اليوم هو العودة السريعة الى ارض الوطن على غرار باقي الدول التي قامت بإجلاء مواطنيها و نحن للاسف نشكل اليوم الاستثناء.
فمنذ اندلاع الازمة شهدنا عدد من الدول التي سارعت من اجل اعادة ابنائها.

نحن المغاربة العالقين نريد العودة و الرجوع لوطننا سريعا فهناك من فقد عمله بسبب هذه الوضعية التي طال امدها، مع العلم انه معنا نساء حوامل و مسنون. نعيش حقيقة ازمة نفسية صعبة ويزيد الوضع تفاقما خلال شهر رمضان. القنصلية العامة بالمدينة قامت بالواجب على اكمل وجه فهي تتكلف بالايواء و المأكل منذ
19 مارس 2020 مشكورة وكل طواقمها على تواصل مستمر معنا، لكن اليوم اقولها باسم كل العالقين “طفح الكيل” ونريد العودة الى ارض الوطن. نحن لن نكلف دولة لا طائرات و لا مبالغ مادية ضخمة على عكس ما يتم الترويج له بل نحن مستعدون لدفع ثمن تذكرة الباخرة.

و في الاخير نود ان نشير ان كل العالقين هنا بصحة جيدة ولم تظهر على اي منا اعراض مرض كورنا و لله الحمد. شكرا على دعمكم لقضيتنا》.

رجعونا لبلادنا.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: