الأحداث TVالأحداث المحلية

محمد حسان الكاتب العام للغرفة النقابية لصيادلة اسفي يدعو المواطنين إلى عقلنة شراء الكمامات

#الأحداث🎥تيفي

أفاد الكاتب العام للغرفة النقابية لصيادلة اسفي، الدكتور محمد حسان، أن 12 الف صيدلي عبر تراب المملكة، في الحواضر والقرى والمدن البعيدة، يلعبون دورا مهما في هذه الفترة الصحية الاستثنائية الحالية في ظل انتشار فيروس “كورونا”، تتمثل في تقديم التوجيهات المتعلقة بالإجراءات الوقائية والنصائح بسبل التشخيص الطبي والتوجيه صوب المؤسسات المتخصصة في ذلك.

وأشار “حسان” إلى أنه منذ اصدار قرار اجبارية وضع الكمامات الواقية من طرف السلطات المغربية يوم أمس الثلاثاء بالنسبة لجميع الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقرات السكن في الحالات الاستثنائية المقررة سلفا، مشيرة إلى أنه تم تحديد سعر مناسب للبيع للعموم في 80 سنتيما للوحدة، غير أن العديد من المواطنين تفاجؤوا من ارتفاع ثمن الكمامات خاصة في الصيدليات، حيث وصل ثمن الكمامة الواحدة إلى 9 دراهم في بعض الصيدليات وهو ما دفعهم إلى التساؤل عن أسباب اقتنائهم لكمامات بالصيدليات الوطنية بأثمنة تفوق ما أعلنت عنه الجهات الرسمية.

و في الحوار التالي، أوضح دكتور الصيدلة، الكاتب العام للغرفة النقابية لصيادلة اسفي، معطيات حول المنتوج المشمول بالتحديد في سعره هو الكمامات غير المنسوجة، الموجهة للاستعمالات غير الطبية، والتي تستجيب لمعايير المواصفة المغربية NMST 21.5.200، مضيفة “ما عداها من أنواع الكمامات الطبية الأخرى خاضع لقانون العرض والطلب بالنسبة لسعرها، والذي لا ينبغي في أي حال أن يجاوز حدود الأثمنة المتداولة”.

وأضاف ذات المتحدث أن هذا التفاوت في الأثمنة “له ارتباط باختلاف التقنيات والمعايير المعتمدة في التصنيع والغاية، بالتالي فمن الطبيعي أن يجد المواطن المغربي الكمامات الطبية بالصيدليات بأثمنة تفوق الكمامات الواقية”.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: