أحداث المقاولات

سعر الغازوال يسقط إلى “7 دراهم ” للتر بالتزامن مع حالة الطوارئ الصحية بالمغرب

 

 

سجلت أسعار المحورقات بالمغرب انخفاضا ملحوظا بالتزامن مع تراجع الطلب نتيجة إجراءات حالة الطوارئ الصحية. 

وظهر انخفاض سعر  المحروقات بمجموعة من محطات التزود بالوقود بمدينة الرباط يوم امس الأربعاء فاتح ابريل بشكل ملحوظ على شاشات تحديد الأسعار ، حيث تراجعت أسعار “الغازوال” والبنزين في العديد من المحطات إلى ما دون الثمانية دراهم للتر الواحد.

وحسب آخر تحيين للائحة الأسعار بتطبيق “محطتي” الخاص بتحديد أسعار المحروقات، فقد تراوح سعر الغازوال صنف 10 ما بين 7.11 درهم و 7.99، فيما تباين سعر البنزين الممتاز بدون رصاص بين 7.78 درهم و 9.42 درهم للتر الواحد. 

وتتم مراجعة أسعار المحروقات مرتين في الشهر لتعكس انخفاض الأسعار على مستوى السوق الدولية.

وكان  الحسين اليمني، الكاتب العام للجبهة النقابية لإنقاذ مصفاة “سامير” بالمحمدية قد صرح أن سعر الغازوال بالمغرب يجب ألا يتجاوز 7 دراهم للتر الواحد بالنظر لتراجع سعر برميل النفط في السوق الدولي.

ويواجه أرباب محطات الوقود  أزمة تراجع حادة في مبيعات المحروقات، حيث بلغ هذا الانخفاض مستويات قياسية مباشرة بعد فرض حالة الطوارئ الصحية ومنع التنقل بين المدن وتعليق وسائل النقل الجماعي كحافلات نقل المسافرين.

ومع الانخفاض الجديد في الأسعار يتوقع المهنيون أن تطال محطات الوقود خسائر إضافية حيث ستصبح مجبرة على البيع بالأسعار الجديدة و تحمل الخسارة على مستوى فرق الأسعار لكون المخزون الذي تتوفر عليه حاليا تم شراؤه خلال الفترة التي كانت تعرف فيها الأسعار ارتفاعا في السوق الدولي

error: