الأحداث المحلية

جمعية اطباء القلب لجهة الرباط تخفف وطأة حالة الطوارئ الصحية وتدعم 300 أسرة معوزة بجهة الرباط

الاحداث/ الرباط 

في سياق الجهود التضامنية الرامية إلى الحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) بالمغرب ، وفي عمل تضامني لقي استحسانا كبيرا انخرطت جمعية اطباء القلب بالقطاع الخاص لجهة الرباط ،في هذه الحملة التضامنية ،وقامت بمساهمة فعالة في المبادرة التي أطلقتها مؤسسة باب الخير  تحت شعار ” حنا معاك خليكم فديوركم” التي تروم الى دعم الأسر المعوزة. بتوزيع 300  قفة من المؤونة الغدائية  لفائدة الأسر المعوزة و الأرامل والأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى النساء المطلقات بجهة الرباط سلا القنيطرة.

وقد انخرطت جمعية اطباء القلب التابعين للقطاع الخاص بجهة الرباط في هذه المبادرة الإنسانية التي همت توزيع المواد الغذائية الأساسية على 300  اسرة معوزة، شملت عدد من المدن بالجهة ( تامسنا .عين عودة.الرباط سلا  تمارة ..) ٬ من أجل التخفيف من ظروفهم الصعبة خلال هذه الفترة الاستثنائية التي فرضت فيها السلطات المختصة حالة الطوارئ الصحية.

وتأتي هذه العملية الإجتماعية ٬ التي تم تمويلها من طرف جمعية اطباء القلب بالقطاع الخاص لجهة الرباط  ٬ بتنسيق مع مؤسسة ابواب الخير  التي تكلفت بعملية توزيع هذه المساعدات ٬ في إطار الأعمال التضامنية ٬ التي باتت تفرضها الظرفية الحالية التي تمر منها المملكة، وتستلهم مرجعيتها من قيم التضامن والتعاون بين جميع الطبقات المجتمعية، انطلاقا من محاولة تخفيف معاناة الأسر الهشة والفقيرة في حالة الطوارئ الصحية.

و في هذا الصدد أكدت الدكتورة ليلى هظور رئيسة جمعية اطباء القلب – القطاع الخاص-  بالرباط في تصريح لجريدة “الاحداث”  ان هذه المبادرة الاجتماعية التي قامت بها الجمعية جاءت للتخفيف من المعانات اليومية للاسر المعوزة المتواجدة بجهة الرباط.

وأضافت الدكتورة ظهور” أن عملية التضامن مع الأسر الفقيرة والمعوزة، هي تعبير صريح عن سيادة قيم التضامن والمحبة والإخاء في المجتمع المغربي، مشيرة في ذات الإطار إلى أهمية مثل هذه المبادرات الإنسانية التطوعية٬ الرامية إلى تعزيز القيم المغربية الأصيلة، خصوصا في الأوقات الصعبة.

وشددت الدكتورة هظور “على أن هذه المساعدات التي تضمنت مختلف المواد الغذائية الأساسية٬ ستصل إلى مقرات سكنى المستهدفين ، خاصة المسنين والعجزة والأرامل، وذلك انسجاما مع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة التي تفرض على السكان البقاء في منازلهم.

وأشارت الدكتورة هظور رئيسة جمعية اطباء القلب بالقطاع الخاص لجهة الرباط ان عددا كبيرا من الاطباء بالقطاع الخاص قاموا بوضع لائحة لدى وزارة الصحة تضم اسماء عدد من الاطباء المتطوعين وضعوا انفسهم رهن اشارة الوزارة في اي لحظة  للالتحاق بجبهة محاربة جائحة “كورونا بالمغرب وتلبية لنداء الوطن و الإسهام في سد حاجيات الدولة المغربية في هذه المرحلة المتوترة .

وموازاة مع استفادتهم من القفف، تم توزيع مساعدات نقدية على بعض الأسر المستهدفة من هذه المبادرة الاجتماعية التضامنية بجهة الرباط  لتعدر وصول مؤسسة ابواب الخير إليها  تطبيقا للتدابير الاحترازية المتخدة من طرف السلطات للحد من انتشار كورونا

وقد خلفت هذه المبادرة المحمودة استحسانا ٬ كبيرا لدى الأسر المستفيدة ، حيث أدخلت الفرحة والسرور على قلوبهم في هذا الظرف الصحي الاستثنائي الطارئ.

كما نوهت الدكتورة هظور رئيسة جمعية اطباء القلب بالقطاع الخاص لجهة الرباط بالمجهودات الجبارة التي يبذلها باقي اطباء القلب بالقطاع الخاص على مستوى جهة الرباط وانخراطهم التام في المجهودات التي تقوم الدولة وجميع المتدخلين للتصدي لوباء كورونا المستجد ، وتوجهت بالشكر الجزيل لكل من ساهم في انجاح هذه المبادرة التضامنية .

واضافت الدكتورة ليلى هظهور بالقول” إن عدد كبير من أطباء القلب والشرايين بالرباط قاموا بوضع ارقامهم الهاتفية تحت تصرف المرضى من أجل معاينة واستقبال نداءاتهم والاستشارة عن وضعيتهم الصحية طيلة أيام الحجر الصحي. 
وإرتباطا بهذه المبادرة٬ قام مجموعة من أطباء القلب والشرايين التابعين للقطاع الخاص بالرباط بالمساهمة بشكل فردي في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا الذي دعا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله إلى إحداثه لمواجهة فيروس كورونا.
وفي سياق متصل قامت الدكتورة حسناء البلغيثي اخصائية في طب القلب والشرايين بالرباط  بالتطوع  بواحدة من الآلات الطبية التي تستعملها ( جهاز تخطيط صدى القلب )  وضعتها تحت تصرف خدمة الإنعاش التابعة لمستسفى مولاي عبد الله بسلا و التي تحتاجها خلال هذه الفترة.
ويذكر أن عدد كبير من أطباء القلب والشرايين بالرباط التابعين للقطاع الخاص بجهة الرباط  قاموا  بعملية التوعية والتحسيس باعتماد السلوكات الوقائية والاحترازية ٬ من أجل تفادي انتشار هذا الفيروس٬ من خلال الحث على الإلتزام بتعليمات السلطات٬ في إطار الإجراءات المصاحبة لفرض حالة الحجر الصحي ٬ وعدم الخروج الا للضرورة ٬ مع ترك مسافة فاصلة بين الأشخاص و عدم المصافحة باليد والعناق وتغطية الفم والأنف بالمرفق أو بمنديل ورقي في حالة العطاس أو السعال.

ولانجاح هذه الخطة اعتمد اطباء القلب والشرايين بالرباط التابعين للقطاع الخاص بوضع جدول زمني وطريقة اشتغال جديدة تتناسب مع التدابير الاحترازية المتخدة من طرف الدولة وجميع المتدخلين للتصدي لوباء كورونا، تجنبا للاكتضاظ داخل عياداتهم والتي لازالت مفتوحة في وجه المرضى وعموم المواطنين؛ كما تم في هذا الإطار وضع أرقام هواتف الاطباء تحت تصرف المرضى للاستشارة عن بعد، واستقبال الحالات الاستثنائية والمستعجلة .

error: