الأربعاء, يناير 20, 2021
الأحداث المحلية

المجلس الإقليمي بالخميسات يعقم الصفاصيف التي اتخذت عدة تدابير

#الأحداث🖊خالد المسعودي

الخميسات- في إطار التدابير الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورنا المستجد بالجماعات التابعة للمجلس الإقليمي بالخميسات قام المجلس الإقليمي، أمس الخميس بعملية تعقيم واسعة بجماعة الصفاصيف التابعة له.

وقد حضر عملية التعقيم كل من قائد المنطقة وخليفته ورئيس المجلس القروي للصفاصيف وعدد من مستشاري المجلس ومدير مصالح الجماعة بالإضافة إلى أعوان الجماعة الذين قاموا بالعملية .

وهي العملية التي استحسنتها ساكنة الصفاصيف والتي تروم الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وفي تصريح بالمناسبة لمحمد أوهاشي النائب الثاني لرئيس جماعة الصفاصيف لجريدة “الأحداث” أكد “أن المجلس الإقليمي للخميسات وفي إطار إنخراطه في التدابير الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد ساهم في تعقيم مختلف المرافق والمؤسسات العمومية والشبه العمومية الممركزة بتراب الجماعة كمقر الجماعة،القيادة،مقر الدرك الملكي،المستوصف السوق الأسبوعي، مركز البريد وكذا سيارات الأجرة و النقل المزدوج وجميع الأماكن التي يرتادها المواطن وتكون فيها حركية كبيرة بمختلف الشوارع والأزقة بالمركز،
والمحلات التجارية .

وأضاف “أنه منذ دخول حالة الطوارئ الصحية حيز التنفيذ، اتخذ المجلس بتنسيق مع السلطة المحلية ورجال الدرك الملكي مجموعة من التدابير على مستوى الموارد البشرية وعلى مستوى تفعيل قرارات الشرطة الإدارية من قبيل تقنين ومنع وإغلاق المحلات التجارية وتحديد توقيت فتحها وإغلاقها، وإغلاق السوق الأسبوعي إلى موعد لاحق”.

وفي هذا الإطار أكد محمد أوهاشي “أن الجماعة الترابية والسلطة المحلية وتفعيلا لدور لجنة اليقظة والتتبع المحلية ارتأت أن تحدث مجموعة من نقط التموين على مستوى الدواوير والتجمعات السكانية الكبرى تفاديا للازدحام، وكإجراء احترازي لمنع السكان من التنقل المكثف نحو المركز لاقتناء ضروريات المعيش اليومي”.

وشدد “أن المجلس القروي للصفاصيف ملتزم بشكل جدي لمواجهة هذا الوباء، حيث يعمل مكتبه المسير ليل نهار وعلى مدار الساعة، إلى جانب مختلف الفاعلين من سلطة محلية ودرك ملكي وقوات مساعدة والوقاية المدنية وأعوان السلطة وجمعيات المجتمع المدني، من خلال حملات تحسيسية بشكل يومي داخل أحياء المركز والدواوير المجاورة لحث الناس على البقاء في المنازل والتقيد بمختلف التدابير والإجراءات المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية بالبلاد حماية لأنفسهم ولأسرهم ولوطنهم من أجل التصدي لوباء كورونا”.

تجدر الإشارة أن المجلس القروي منخرط في هذا الوقت بالذات في الإعداد لدعم الفئات المعوزة بالتنسيق مع السلطة المحلية.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: