الأحداث المحلية

الفيدرالية المغربية لمموني الحفلات تتولى إيواء 500 شخص في وضعية الشارع بالدار البيضاء

 

 

الاحداث/ الدار البيضاء 

شرعت الفيدرالية المغربية لمموني الحفلات ، منذ نهاية الاسبوع الماضي بمدينة الدار البيضاء ، في عملية لإيواء حوالي 500 شخص في وضعية الشارع وبدون مأوى .

وتندرج هذه المبادرة في إطار الزخم التضامني ،الذي تشهده المملكة تزامنا مع فرض حالة الطوارئ الصحية و تقييد الحركة لمحاصرة فيروس كورونا المستجد ( كوفيد – 19 ).
و تهم هذه المباردة التي يجرى تنفيذها بتنسيق مع عمالة مرس السلطان الفداء و المديرية الجهوية لوزارة الصحة، تجميع المستفيدين بمؤسسة عين الشفاء ،حيث يتم ، منذ يوم الاحد، توفير الملبس و المسكن والمأكل.
ويستفيد الأشخاص في وضعية الشارع  أيضا من فحصوات طبية يشرف عليها طاقم طبي ، علاوة على حماية اجتماعية ،وذلك إلى غاية انتهاء هذه الأزمة الصحية.
و أكدت الفيدرالية أن “هذه المبادرة الإنسانية تعكس التلاحم والتعاضد بين المواطنين المغاربة ومؤسسات الدولة في هذه المحنة “، معربة عن ” استعدادها الدائم لتلبية نداء الوطن “.
علاوة على ذلك ، قامت الفيدرالية المغربية للممونين ، التي يترأسها السيد كريم رحال السلامي ، بتوزيع مساعدات اجتماعية عينية على أسر في وضعية هشاشة في الدار البيضاء .
وأعربت الفيدرالية المغربية للممونين “عن استعدادها للانخراط بشكل سريع، في كل عمل تطوعي”.

error: