الأربعاء, يناير 20, 2021
الأحداث المحلية

دوريات أمنية بمجاط من أجل فرض احترام قرار الطوارئ الصحية

#الأحداث🖊خالد المسعودي  

مجاط- تجندت السلطة المحلية بقيادة مجاط وعناصر الدرك الملكي وعناصر القوات المساعدة وأعوان السلطة، منذ إعلان حالة الطوارئ من أجل التطبيق الأمثل لحالة الطوارئ لتجنيب بلدنا كارثة تفشي وباء كورونا المستجد. 

وخلال متابعتها لمختلف التدابير المتخذة لتطبيق الحجر الصحي أولا ثم الانتقال إلى حالة الطوارئ الصحية ثانيا، وقفت جريدة “الأحداث” على تضحيات عناصر السلطة المحلية بمختلف مراتبهم وعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة، في هذه الحملات التوعوية والتحسيسية التي كانوا يناشدون فيها المواطنات والمواطنين، بضرورة الإلتزام بتدابير الحجر الصحي خدمة للصالح العام، غير أن تزايد وثيرة الإصابات بفيروس كورونا ووجود فئة من الناس تستهتر بهذه الإجراءات والتدابير ولا تعير اهتماما لمناشدات رجال السلطة، الذين يواصلون العمل بالليل والنهار معرضين أنفسهم لكل الأخطار المحتملة، تغير الأسلوب ونظمت دوريات وحملات منظمة للإنذار، وأبدت من الحزم والصرامة ما يكفي للوقوف في وجه بعض المستهترين المحسوبين على رؤوس الأصابع ممن استهانوا بخطورة الوضع.


وشملت الحملة التي نظمت عشية يوم السبت مجموعة من التجزئات السكنية (البريدية، المنتزه،السلام،جنان ريان،الأنوار).

وقد أتت هذه التحركات والحزم في تطبيق القانون أكلها خاصة بعد إغلاق المحلات التجارية أبوابها على الساعة السادسة مساء، وهو الإجراء الذي ساهم بشكل كبير من الحد من تحرك المواطنين والمواطنات، حيث بدت التجمعات السكنية بمنطقة البريدية التي كانت معروفة بحركية أهلها كأنها تسكنها الأشباح، حيث لا تكاد تصادف أي شخص في شوارع وأزقة المنطقة.

وبموازة مع هذه الحملة قامت الفاعلة الجمعوية “إيمان الدواي” بمبادرة فريدة من نوعها تجلت في إهداء مجموعة من المصاحف للساهرين على هذه الحملة.

تجدر الإشارة أن السكان تفاعلوا عبر نوافذ منازلهم بين فينة وأخرى مع عزف النشيد الوطني، مقدمين الشكر للسلطة المحلية ورجال القوات العمومية بمختلف تلاوينها على مجهوداتهم وللسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس بالنصر والتمكين ورفع هذا الوباء عن بلدنا الحبيب.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: