الأحداث الوطنية

العثماني : اعتقلت في الثمانينات واليوم أنا رئيس الحكومة أليس هذا من غرائب الزمان !

 

 

 

الاحداث / متابعة

قال سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، مساء يوم  أمس الجمعة، من غرائب الزمن أن تكون مبحوثا عنك ومطاردا من رجال الأمن ويتم اعتقالك، ثم تصير رئيسا للحكومة.

وأضاف  العثماني، في كلمة له خلال افتتاح فعاليات الملتقى الجهوي السياسي، الذي تنظمه شبيبة حزب العدالة و التنمية بالدار البيضاء، “ اعتقلت في 15 دحنبر 1981 من منزله بالدار البيضاء وخضعت لمجموعة من تحقيقات وفي سنة 1985 اعتقل عدد كبير من الإخوان، الشيء الذي دفعني إلى اختباء لمدة ستة أشهر من الأمن”.

وأضاف الأمين العام لحزب العدالة و التنمية “ لم يتوقع أحد أن أصبح رئيسا للحكومة بعد الصعوبات التي وجهتها مشيرا أنه لا بد من الاستمرار والثقة في المستقبل رغم ضغوطات، وما يعيشه الشباب، اليوم، مجرد صُعيبات فقط”.

ودعا العثماني لشباب الحزب، للنظر إلى المستقبل وعدم اليأس، رغم الضغوط يجب الاستمرار والصبر من أجل تصدر الساحة السياسية.

error: