الثلاثاء, مارس 2, 2021
مدونات الأحداث

فبراير والفرصة الضائعة…..

 

?جريدة الأحداث الإلكترونية?محمد أبو ضحى

شباط على الأبواب،

لا أعرف لماذا كلما اقترب هذا الشهر أشعر بوطء خطاه تحدث بداخلي ارتجاجا قويا يشبه الصدمة، ويجعلني أقرب إلى اليقين بعد كل ما حدث مع تجربة” الإخوان المسلميين ” أن كل المغاربة ودون استثناء يعضون أصابعهم ندما وحسرة على ضياع فرصة تسليم الأمور السياسية للشباب ،حتى يثبتوا أحقيتهم في تولي زمام الامور .
20فبراير / شباط2011 شعرت عندها أن الإرادة الحقيقية للشعب في انبعاث جديد، وأننا أمسكنا بأول خيط يوصل الى المصير المنشود الذي نصبو ونطمح اليه أجمعين وأن مسألة الديمقراطية في البلاد تسلمها من يعرف ترويضها ونفسه خالية من كل الأمراض التي يعرفها القاصي والداني.
حينذاك خرج الشباب من كل الأعمار فازدحمت بهم شوارع المملكة بأكملها في انضباط تام وأصواتهم ترتفع نحو السماء في تناغم وحماس يبعث في النفوس الميتة حياة جديدة من نوع خاص وفريد نعم هذا هو الجيل الذي كلنا كنا ننتظره هذا ما كنت أردده في خاطري كالابله وأنا أتابع المسيرات المنطلقة في عفوية وبراءة دون تأطير من أحد ،وكلها اعتراض تابث لا التواء فيه ،مازادني ادركا أن صغر سن الشباب ليس مقياسا يوازيه ضعف التجربة والخبرة لأن هؤلاء الشباب كانوا واعين بالحد الفاصل بين الحق والواجب أيما وعي و دون مساس بوابث البلاد.
حقيقة أن ما وقع في فبراير كان شيء مذهلا وتجربة جريئة بكل تفاصيلها للأسف لم تستغل بالشكل المرجو من كل الجهات التي تبقى عاجزة كل العجز بأن تعترف بها كتجربة حققت نجاحات كبيرة و باهرة ركب عليها بن كيران وحزبه فقط.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: