الأحداث المحلية

اجتماع بعمالة اقليم اسفي حول التموين والمراقبة بمناسبة حلول رمضان

جريدة الأحداث الإلكترونية /نبيل اجرينيجة/

ترأس السيد عامل إقليم اسفي يوم الأربعاء 2 ماي 2018، اجتماعا موسعا خصص للاستعدادات والتدابير الاستباقية المتعلقة بشهر رمضان الأبرك برسم سنة 1439، وذلك بحضور السادة رؤساء المجالس المنتخبة، والسيد رئيس المجلس العلمي والسادة ممثلي المصالح الأمنية، والسادة رجال السلطة، والسادة رؤساء المصالح اللاممركزة.
وافتتح السيد العامل بكلمة توجيهية حيث أوضح من خلالها الإطار العام الذي تنعقد فيه أشغال الاجتماع التي تندرج ضمن التدابير والاجراءات المتخدة استعدادا لإستقبال شهر رمضان الأبرك الذي يعرف رواجا تجاريا كبيرا . ويأتي هذا الاجتماع الذي يناقش التدابير المتخدة لضمان تموين عادي للسوق وحماية القدرة الشرائية وصحة المستهلك . ونحن قاب قوسين أو أدنى من حلول شهر رمضان المبارك والذي يعرف إقبالا متزايدا ونشاطا تجاريا كبيرا .وحركة دؤوبة في استهلاك عدد من المواد والمنتوجات ممايحتاجه المواطن .
و وعیا منه بأھمیة العملیة دعى السید العامل ، اللجنة الاقلیمیة و جمیع اعضائھا الى الالتزام بشروط و قوانین الاشتغال المسطرة في ھذا الاطار بكل دقة و موضوعیة لتحقیق الاھداف الانسانیة و التضامنیة
المرجوة منھا ، من قبیل :
-مراجعة لوائح المستفیدین من العملیة و المصادقة علیھا ، و التي یجب ان تأخذ بعین الاعتبار الفئات الاكثر احتیاجا و تأثرا و التأكد من احقیتھم من خلال زیارات میدانیة للأحیاء و المناطق الھامشیة المستھدفة ، والتأشیر علیھا بعد حصرھا نھائیا من طرف جمیع اعضاء اللجنة المكلفة .
تعبئة بطاقات المستفیدین و الحرص كل الحرص على توزیعھا مباشرة على المستفیدین و بدون واسطة ، واختیار المكان الانسب لتوزیع الاعانات حسب خصوصیات كل حي او منطقة موضوع التوزیع .

الالتزام بشكل مؤكد بصلاحیة المواد الغذائیة للاستھلاك بالتنسیق مع المصالح المختصة بموضوع السلامة الصحیة للمنتجات الغذائیة .

الحرص التام على تسلیم الحصص للأشخاص المستفیدین بشكل مباشر ، الا اذا تعذر ذلك لسبب قاھر فاللجنة لھا صلاحیة منح تسھیلات للحالات الخاصة .
بعد ذلك عرج المجتمعون الى مناقشة التحضیرات الاقلیمیة لاستقبال شھر رمضان بشكل عام على مستوى اقلیم اسفي ، حیث تم تقدیم عرض حول التموین و مخزون السوق المحلیة من المواد الاساسیة من انجاز قسم الشؤون الاقتصادیة والاجتماعیة بتنسیق مع عمالة الاقلیم ، و بعد تدخلات اطراف اللجنة الاقلیمیة و مناقشة حیثیات الاعداد و الاستعداد ، و توفیر شروط الامن الغذائي خلال فترة الصیام ، اشار السید العامل في معرض اختتامه لھذا اللقاء ، الى ان الضرورة القانونیة و الاخلاقیة تستدعي من جمیع المتدخلین الیقظة الكبیرة ، و الحرص التام على محاربة العدید من الظواھر الشاذة ، التي تتوالد خلال الشھر الفضیل ، بسبب جشع بعض التجار و رغبتھم في الربح و الاغتناء السریع ، و لو على حساب صحة و سلامة المواطنین ، حیث غالبا ما یتم ضبط مواد فاسدة وغیر قابلة للاستھلاك الادمي و تشكل خطرا على صحة المواطنین ، و ھو ما یستدعي من الجمیع الحكمة و التبصر و التحلي بالنفس الطویل لمحاربة الظاھرة بكل تجلیاتھا ، كما یجب التفكیر باھتمام كبیر و تمحیص ایجابي في السبل الكفیلة بتوفیر مخزون كاف من الاحتیاجات الغذائیة للمواطنین بالسوق المحلیة ، و تفادي المضاربات غیر المشروعة ، و التطبیق الفعلي و الصارم للقانون في حق المخالفین بلا ھوادة او تردد .

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: