الأحداث TV

أسرة الأمن الوطني باسفي تخلد الذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني

جريدة الأحداث الإلكترونية/نبيل اجرينيجة/

تحت إشراف رئيس المنطقة الأمنية الإقليمية السيد محمد الأموي أحيت أسرة الأمن الوطني اليوم 16 ماي 2018 ، إبتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا الذكرى الثانية و الستين لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني.
تضمن هذا اليوم الاحتفالي برنامجا حافلا ومتنوعا كانت أولى فقراته مراسيم عزف النشيد الوطني وتحية العلم بساحة مقر مدينة الثقافة و الفنون بحضور السيد الحسين شاينان عامل اسفي والوفد المرافق له .
لينتقل الحضور بعد ذلك إلى مقر القاعة الكبرى ، بحيث تم تنظيم حفل رسمي على شرف الحاضرين استهل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ، ليلقي بعد ذلك رئيس المنطقة الإقليمية كلمة رسمية استعرض من خلالها على أهمية المحطة الاحتفالية لاستحضار إنجازات الأسرة الأمنية في سبيل خدمة المواطن وحمايته واستتباب الأمن والسياسة الأمنية المتبعة من طرف المنطقة الإقليمية للأمن باسفي التي ترتكز على قاعدتي الاستباق و الوقاية كأسلوبين يقيان من الجرائم الفجائية و ذلك في إطار مقاربة شمولية متعددة الأبعاد و الأهداف تروم أولا و أخيرا السهر على أمن المواطنين و ممتلكاتهم.و إن هذه المخططات و البرامج الأمنية، غايتها تفعيل سياسة القرب التي تنهجها المنطقة الإقليمية بالانفتاح على محيطها الخارجي، ودعم و تفعيل آليات التواصل مع جميع المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني وممثلي المنابر الإعلامية، وذلك بغية خلق جو من الثقة المتبادلة بين الشرطي و المواطن، وعلى خلاف ما يعتقد الكثيرون فان عمل مصالح الشرطة لا يمكن اختزاله في العمل التكتيكي المتمثل في محاربة الجريمة أو في تنظيم السير و الجولان، بل يتعداه إلى أكثر من ذلك لتطبيق التوجيهات العامة للدولة في ميدان التنمية الاجتماعية و الاقتصادية، سواء من خلال دعم جهود المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أو من خلال تشجيع الاستثمارات عن طريق العمل التي تقوم به الفرق الاقتصادية و المالية في ضبط المخالفات للقوانين المنظمة لذلك، إضافة إلى توفير ظروف أمنية ملائمة ، مضيفا أن مساعي المنطقة الإقليمية بكل أطرها وعناصرها، تكمن في تحقيق حكامة أمنية جيدة عبر تقليل المدة الزمنية لتدخلاتها وتغطية أشمل في الزمان والمكان للعناصر الأمنية على مدار الساعة إلى جانب الفرق الليلية، منوها في ذات الوقت بالمساهمة الفعالة والمصالح الخارجية الأخرى (قضائية وسلطات محلية ودرك ملكي ووقاية مدنية وقوات مساعدة) والمجتمع المدني في سبيل التعاون واستتباب الأمن.
بعد ذلك انتقل السيد محمد الأموي في كلمته الى التطرق وجرد الى الإحصائيات الجد ايجابية على صعيد المدينة في محاربة الجريمة وزجرها واجتثاث كل منابعها وتوقيف مقترفيها خلال هذه السنة والتي اعتبرت جد ايجابية ، وفي ختام كلمته تقدم السيد رئيس المنطقة الإقليمية باسم الإدارة العامة للأمن الوطني وباسمه واسم كافة اطر وموظفي المنطقة الإقليمية للأمن باسفي بجزيل الشكر والتقدير الى السلطات الإقليمية والقضائية والأمنية من درك وقوات مساعدة ووقاية مدنية وجميع المصالح الخارجية وهيئات المجتمع المدني وممثلي المنابر الإعلامية لمشاركتها في تخليد هذه الذكرى ومساهمتها مع أسرة الأمن الوطني في تكريس الأمن والطمأنينة.
وبعد الكلمة الرسمية لرئيس المنطقة الإقليمية قام السيد عامل الإقليم بتوشيح رجلي أمن بأوسمة ملكية أنعم بها عليهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، تثمينا وعرفانا لما أسدياه من خدمات جليلة في خدمة أمن وسلامة المواطنين بإقليم اسفي.
كما شهدت فقرات الحفل تقديم لوحات فنية من إبداع و تقديم فرقة تابعة للمديرية الإقليمية للشباب و الرياضة باسفي ، وفرقة قرع الطبول اباس .
وتميز هذا الحفل البهيج بتكريم مجموعة من أرامل رجال الأمن وذلك كبادرة طيبة من طرف ممثلي منظمات المجتمع المدني باسفي .
واختتمت فقرات برنامج الذكرى 62 لتأسيس مديرية الأمن الوطني بحفل شاي على شرف الحضور .

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: