الأحداث المحلية

أباء و أمهات التلاميذ المكفوفين باسفي يشتكون ضد الأوضاع المزرية لمعهد المنظمة العلوية للمكفوفين

جريدة الأحداث الإلكترونية/نبيل اجرينيجة/

توصلت جريدة الأحداث الإلكترونية بشكاية موجهة من أباء و أمهات تلاميذة معهد المكفوفين باسفي ، التابع للمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بالمغرب ، حيث وصفوا من خلالها الأوضاع المزرية التي يعيشوها أبناءهم بالمعهد. مؤكدين في شكايتهم أن الخطابات الملكية تسير في اتجاه إدماج الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة داخل المجتمع ، في حين أن الواقع المعاش شيئ آخر، فهناك القمع واللامبالاة من قبل المسؤولين بالمعهد ، وإنعدام للكتب الدراسية المطبوعة بطريقة برايل ، أو المسجلة على أشرطة أو أقراص مدمجة، الشيئ الذي يزيد في صعوبة دراسة فلذات أكبادهم وتقوية مستواهم الفكري والثقافي، وإنفتاحهم على العالم الخارجي .

و من جهة أخرى ؛ يعيش التلاميذ أياما صعبة داخل المعهد نتيجة القمع الذي يتعرضون له من قبل المسؤولين عليهم -حسب الشكاية- إلى درجة أنهم صاروا يعتبرون المعهد سجنا ، وليس مكانا للتعلم والدراسة ، كما أن المعهد لا يتوفر على وسائل التطبيب وسيارة الإسعاف ، ناهيك عن سوء التغدية ، وكذا ضعف مراقبة الظروف التي يجري فيها إعداد الوجبات الغدائية لفائدة نزلاء المعهد الداخليين .

و أمام هاته الأوضاع المزرية ، طالب المشتكين برحيل الإدارة الحالية التي ترعى شؤون معهد المنظمة العلوية للمكفوفين فرع اسفي ، وعلى رأسهم “عزالدين ساجيد” بصفته رئيس المكتب المسير لهذا المرفق التربوي الإجتماعي بمدينة اسفي . داعين بذلك إلى الإسراع بحلول ناجعة لجملة من تدابير الإدارة ، خصوصا ما يتعلق بالمطالب الإجتماعية كتوفير اللوازم و وسائل التعلم و توفير الرعاية الصحية الكافية و تحسين ظروف التغدية و تزويد المعهد بأساتذة و حارسين عامين للداخلية و الخارجية إضافة إلى محاسب .

يذكر أن الموظفين الذين يعملون بالمعهد تابعون إلى وزارة التربية الوطنية و ليس للمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بالمغرب ، التي تعتبر المنظمة الوصية على هذه الفئة.

 

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: