الأحداث الوطنية

الائتلاف المدني من أجل الجبل يرافع من أجل سن سياسة عمومية عادلة و منصفة لساكنة الجبل

جريدة الأحداث الإلكترونية/نبيل اجرينيجة/

تماشيا مع رسالة الائتلاف المدني من أجل الجبل والمتمثلة في المرافعة من أجل تمتيع ساكنة المناطق الجبلية بكافة حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، و أمام الظروف القاسية و الصعبة التي يعيشها أهالي الجبال المحاصرون بالثلوج و سوء الأحوال الجوية ، طالب الائتلاف المدني من أجل الجبل الدولة المغربية باعتماد سياسة عمومية مُنصفة وعادلة لفائدة سكان المناطق الجبلية، عوض اعتماد التعامل الإحساني والظرفي التي ترتفع وتيرة كل فصل شتاء وضمان التقائية البرامج القطاعية.

وأورد الائتلاف سالف الذكر، في نداء تضامني له، أن سكان المناطق الجبلية يعانون بسبب التساقطات الثلجية الكثيفة وموجات البرد القارس التي تسببت في انخفاض درجة الحرارة، وتزداد المعاناة في ظل ضعف البنيات التحتية والخدمات الأساسية التي من شأنها أن تضمن أبسط شروط العيش الكريم.

وعبر الائتلاف عن “التذمر الشديد إزاء هذا الوضع المأساوي الذي تعانيه ساكنة المناطق الجبلية بالمغرب”، وشدد على ضرورة اعتماد سياسة عمومية منصفة وعادلة تراعي الخصوصيات المجالية والترابية لهاته المناطق وفق مقاربة شاملة للتنمية.

ويُطالب الائتلاف بتدارك التفاوتات الصارخة والفوارق المجالية بين المناطق الجبلية وباقي مناطق المغرب، وضرورة الإسراع في اعتماد سياسات عمومية تستجيب لخصوصيات الجبل بشكل يضمن التنمية المجالية والبشرية الحقيقية، عوض التدابير الموسمية المعزولة.

وقال الائتلاف إن “الحل الديمقراطي والمستدام لتحقيق تنمية عادلة ضامنة لحقوق الجميع ينبني على التوزيع العادل للثروات وضمان عدالة مجالية تُنصف المناطق المنسية في السياسات العمومية، وتوفير البنيات والخدمات الأساسية للمغاربة والمغربيات في كل ربوع البلاد”.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: