الأحداث الوطنية

حوار مع السيد جمال الرشيدي صاحب keeping Fight

/ جريدة الأحداث الإلكترونية /

تنتشر العلامات التجارية من حولنا كالفطر ولا نوليها أي بال ، وتتراقص أضواء الماركات العالمية في اعيينا ليلا ونهارا بل وتشاركنا في حياتنا اليومية وترافقنا في كل مكان وزمان فهل تساءلنا ولو مرة عن معناها ولماذا تلاحق دائما الانسان؟.

الذي يبذر في ذهننا لأول وهلة ونحن نشاهد تلك العلامات انها اشهارات وترويج لشركات والتي غالبا تحاول خداعنا من خلال طرق عديدة ومتنوعة فنستغني عنها ،في حين تباغتنا لنفس الغاية طرقا أكثر ذكاء حيث يحتوي شعار الشركة أحيانا على معنى خفي .

نأخذ نموذجا للذكر لا للحصر لشركة keeping Fight اتي اثبتت جدارتها وقدرتها على تحدي السوق الدولية واستطاعت تقديم منتوجاتها في صورة مقبولة وجذابة ولمعرفة السر ،كان لنا اتصال مع صاحبها السيد جمال الرشيدي المقيم بالديار الفرنسية.

لقينا متعة كبيرة وطيبوبة وانشراح صدر ونحن نتبادل الحديث الشيق حتى وضعنا اصبعنا على زر هدفنا من اللقاء ولم نكن في البداية مقتنعين اننا سنتمكن من وضع يدنا على هذا السر الذي لا يفهمه الا العاملون والمهتمون والمتخصصون في عالم الماركات والإشهار.

طلبنا منه ان يفصح لنا عن السر الذي يقبع وراء نجاح تجربته وتخطي العقبات والحواجز التنافسية خاصة في عصر مواكبة العولمة والقرية الواحدة ،فكانت اجابته قصيرة وواضحة من غير المتوقع ولم تكلفنا أذنى عناء للفهم.

السر الوحيد وراء شهرتي يكمن في اختياري لفكرة ناجحة تتمثل في رمز اعجبني وقررت ان اتخذه شعارا تجاريا وماركة تعريف لمنتجاتنا عبارة عن ” صورة ظلية لملاكم في الحلبة ” والتي اعطتنا القوة في الانطلاق والتجديد.

ماركة تجارية فتحت لنا الاسواق الدولية وغزت عالم الموضة ليس فقط بتصميماتنا المتنوعة والمتميزة بل شجعتنا على اقتناء مواد خام لتصنيع الملابس ذات الجودة العالية والتي اعطتنا هذه الميزات ويسرت لنا طرق التعامل مع كل زبائننا من كل بلدان العالم.

وهذا الرمز والعلامة التجارية يبقى هو السر الأول في أي مجال وتخصص ،وحسن اختياره يعد الصخرة القوية التي تنكسر عليها كل ضغوطات المنافسة والأسواق المفتوحة ،كما يصبح فيما بعد هو الحافز الوحيد للاستمرارية والتجديد والتحدي.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: