الأحداث الوطنية

المركز المغربي لحقوق الانسان يكشف معطيات متيرة حول فاجعة طانطان ومن بين ضحايا شاب من اسفي .

جريدة الأحداث الإلكترونية

كشف عبدالاله الخضري رئيس المكتب الوطني التنفيدي للمركز المغربي لحقوق الانسان عن معطيات دقيقة حول حيثيات وفاة مهاجرين سريين بسواحل طرفاية و صرح ان العدد الإجمالي للمهاجرين السريين على مثن قارب الموت الزودياك هو 28 شخص من بينهم 10 قاصرين خرجوا منذ ليلة الجمعة من ساحل بين سيدي ايفني وطانطان ، وليس من طرفاية.
كما زاد قائلا ان 5 قاصرين توفوا وهم على متن القارب، اما بسبب البرد او سبب اخر ، ولا زالت التحقيقات الطبية من طرف لإدارة جزيرة لاس بالماس جارية لمعرفة اسباب الوفاة هل طبيعية ام بفعل جنائي
بعد حوالي اربعة أيام بعرض البحر، ومواجهة رياح عاتية داخله، لمح ربان قارب الموت، جزيرة لانزالوطي، ليرتمي ما تبقى من المهاجرين السريين في البحر، ويحاولوا السباحة لمسافة 200 متر تقريبا
اثناء السباحة مات اثنين، ليرتفع عدد القتلى الى 7، وتم انقاذ عشرين مهاجرا سريا من قبل خفر السواحل بالجزيرة.
وبالنسبة للسبعة الذين توفوا : 2 من كلميم واحد من القصبة، والباقي من العيون وطانطان
ربان قارب الموت شاب منحدر من اسفي ومهاجر سابق ومقيم بطرفاية، ولديه سوابق في الهجرة السرية، حيث سبق أن قدمته السلطات الإسبانية الى مثيلتها المغربية ليتم إطلاق سراحه، وهاهو يعيد الكرة ويتسبب في ازهاق أرواح بريئة..

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: