اخبار النجوم

بعد خطاب العرش هيئة المساواة وتكافؤ الفرص و مقاربة النوع للمجلس الإقليمي باسفي تطالب بربط المسؤولية بالمحاسبة

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة / 

كل المدن تعرف إزدهارا إلا انت مدينتي اسفي ؛ أنذكرهم بتاريخك العريق أم ببسالة رجالاتك أم نذكرهم أنك حاضرة المحيط .

فمباشرة بعد الخطاب الملكي القوي ؛ و الذي كان واضحا و صريحا فيما يخص ربط المسؤولية بالمحاسبة ؛ تستعد الهيئة المكلفة بتفعيل مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص و مقاربة النوع للمجلس الإقليمي باسفي بتوجيه رسالة مفتوحة إلى عامل عمالة إقليم اسفي و إلى السيد والي جهة مراكش اسفي ؛ تطالبهم فيها بتنفيذ الأوامر الملكية التي جاءت في خطاب العرش ل 29 يوليوز 2017 ؛ و تفعيل النص الأول من الدستور ( ربط المسؤولية بالمحاسبة ) من خلال التحقيق مع مجموعة من المسؤولين الذين عرقلوا تفعيل دراسات و إنجاز مشاريع ؛ بالإضافة للعديد من الإختلالات التي تشهدها المدينة والتي لم تسلم من إنتقادات لاذعة للساكنة المسفيوية . إذ أصبحت شوارعها عبارة عن أكوام من الأتربة والأزبال تحيط به من كل الجوانب ؛ و أسوار مدينتها القديمة لم تسلم من التخريب ؛ و أسواقها التي تعرف الفوضى …… هي صور سنعرض جزءا منها لتبيان حقيقة مايجري من تجاوزات ؛ فلا مشاريع إكتملت ولا جمالية تزينت بها . فالساكنة تطالب بمحاسبة كل من لديه يد في هاته الفضائح .

هي إذن مسؤولية يتقاسمها إبن مدينة اسفي السيد “عبد الفتاح البجيوي” والي جهة مراكش اسفي ؛ و مسؤولية السيد “الحسين اشينان” عامل إقليم اسفي و كذا مسؤولية القضاء لكشف عن من ساهم في تخريب المدينة ؛ فالحال أصبح لا يعجب ساكنتها و حتى زوارها …. مشهد طالما رفضه الإعلام المحلي وطالب مرارا  الكشف عن من يتحمل مسؤوليته . هل المجالس المنتخبة ؟ هل المقاول ؟  فالمسؤولية تقف على عاتقكم الأن .

هيئة المساواة وتكافؤ الفرص و مقاربة النوع للمجلس الإقليمي باسفي إذا صمتت سابقا فقد حان الوقت لتفضح كل ما يجري ؛ و خطاب جلالة الملك يعطي إشارة قوية لمن أراد العمل مرحبا به و من أراد التخاذل فليقدم إستقالته ويترك لمن لهم غيرة على اسفي حتى يتحقق ما تحلم به ساكنتها . فقد حان وقت المحاسبة و اللي فرط يكرط.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: