الإثنين, أكتوبر 26, 2020
اخبار النجوم

اسفي / غضب بين أولياء تلاميذ مؤسسة تعليمية خاصة بسبب الزمن المدرسي

جريدة الأحداث الإلكترونية / بقلم أمال غربة 

أبدأ هذا المقال بالتذكير بالمذكرة الوزارية رقم 80 الصادرة بتاريخ 24 يونيو 2003 بشأن تأسيس جمعية أمهات و آباء و أولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخصوصي ؛ والتي تؤكد على الدور الإستشاري الذي تلعبه هذه الجمعية في دعم عمل المؤسسة التعليمية ؛ تماشيا مع دعامات الميثاق الوطني للتربية و التكوين ؛ الذي حث على إشراك جميع الفعاليات في العملية التربوية . و من هنا نرى ان حل الجمعية دون إستشارة ثلثي أعضائها بل و إلغاء وجودها و أدوارها بالكامل ؛ عمل عبثي لامحالة.                       لقد حرمت إحدى المؤسسات الخصوصية بمدينة اسفي ؛ أمهات وآباء وأولياء تلامذتها من حقهم في إبداء الرأي أو حتى إستشارتهم في تغيير استعمالات الزمن ؛ حيث أقدمت إدارة المؤسسة على حذف الحصص الزوالية ليوم الجمعة مكتفية بإخبار لا يتعدى الثلاثة أسطر للآباء ؛ مما يظهر عدم استيعاب الساهرين و المؤطرين لهذه المؤسسة لمحاولات البلاد الإصلاحية في مجال التعليم و انتهاجهم سياسة الإنفراد بالرأي ؛ و إهمال البعد التشاركي..               

و قد تبين لنا من مصادر موثوقة ؛ أن السبب هو رؤيا الإدارة الإستشرافية التي أدركت عياء و تعب التلاميذ ؛ مما إستوجب هذا التقليص الزمني . تلك الرؤيا التي لم يفطن إليها حتى المسؤولون عن الشأن التربوي إقليميا و جهويا و حتى وطنيا . إنه استشراف قد يفقد أبناءنا حقهم القانوني في الحصول على زمن تحصيلي كامل . هذا في وقت تسابق فيه مدارس خصوصية أخرى الزمن للدعم و النهوض بمستوى تلامذتها التحصيلي ؛ و الشأن ذاته بالنسبة للمدارس العمومية مع الكم الهائل من زيارات اللجان التفتيشية ؛ الساهرة على استمرارية الدراسة و تأمين زمن المتعلم الدراسي.       

إن سلوك المؤسسة سلوك غير مبرر قانونيا رغم سنده التأطيري ؛ و يتنافى مع المذكرات الوزارية التي تؤكد على استمرار الدراسة في السلك الابتدائي خاصة الى متم شهر يونيو بإستثاء المستوى الإشهادي .

و نتساءل :

ما السند الذي تستمد منه هذه المؤسسة ثقتها في مشروعية قرارها ؟ أم أن حصولها على شرف تدريس أبناء كبار مسؤولي القطاع التربوي هو مصدر تعنتها ؛ و تجاهل باقي آباء و أولياء الأمور ؟

                                                                                

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: