الأربعاء, نوفمبر 25, 2020
الأحداث TV

وكيل الملك و رئيس المحكمة الإبتدائية بأسفي يترأسان ندوة من تنظيم خلية التكفل بالنساء و الأطفال في وضعية صعبة

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة / 

شكل موضوع «تعميم التسجيل في الحالة المدنية» محور ندوة نظمتها يوم أمس خلية التكفل بالنساء والأطفال في وضعية صعبة ؛ وذلك بإحدى قاعات المحكمة الإبتدائية باسفي .

 و قد تداولت الخلية التي افتتح جلستها وكيل الملك السيد عمر الصوفي و الأستاذ ابراهيم بنتزرت عن رئاسة المحكمة و بحضور رئيسة خلية التكفل بالنساء و الأطفال الأستاذة حسناء الشميلي و رئيس الخلية السابق الأستاذ زكرياء هلال ؛ و عدد من ممثلي الجمعيات النسائية والمؤسسات الرسمية المعنية بقضايا المرأة والطفل فضلا عن قضاة ومحامين . و أكد السيد عمر الصوفي أن الهدف من تعميم نظام الحالة المدنية على سائر المواطنين يتمثل بالأساس في توفير خدمات جيدة للمواطنين واستغلال معطيات الحالة المدنية الإحصائية وتطبيق المخططات الوطنية والتنموية وحماية حقوق الأطفال وتثبيت هويتهم والحفاظ عليها خاصة بالنسبة للتسجيل في الحالة المدنية وما يجسد ذلك الإجراء من ضمان لحقوقهم المتمثلة في العناية بصحتهم البدنية والنفسية والتمدرس.
وأشار السيد ابراهيم بنتزرت ؛ خلال هذه الندوة إلى أن عدد الأشخاص الغير المسجلين في الحالة المدنية بتراب إقليم اسفي يبقى ضئيلا وذلك لعدة أسباب منها تضافر الجهود المبذولة من طرف المتدخلين المعنيين وقرب الإدارة من المواطنين ؛ وكذا بفضل العمل الجاد لخلية التكفل بالنساء والأطفال في وضعية صعبة بإقليم اسفي لتتبعها لمجموعة من القضايا و الملفات التي تهم معيقات تسجيل الأطفال مجهولي الأب في الحالة المدنية .

وركزت باقي التدخلات خلال هذه الندوة على أهمية التسجيل بالحالة المدنية و إرساء ضوابط و نظام يسهل عملية التسجيل ؛ مع تعميم  تسجيل الأطفال المحرومين و المواجهين لصعوبات إدارية و تقنية التي تطرح أمامهم معيقات في الإندماج الإجتماعي ؛ و بالتالي ضمان مجموعة من حقوقهم المدنية في التعليم و الصحة و الولوج الى العمل .

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: