الأحداث الوطنية

تدوينة الفاعل الجمعوي عبد السلام كويرير “الوطن … الخط الأحمر”

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة 

في تدوينة جاءت على صفحة أحد أبناء مدينة اسفي الفاعل الجمعوي  ” عبد السلام كويرير ” و التي عبر من خلالها عن حبه و غيرته عن وطنه المغرب من كيد الكائدين ؛ التدوينة جاءت بعد يوم من عملية إحباط مخطط إرهابي خطير لتنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية… وتفكيك خلية إرهابية بتاريخ 27-01-2017 تتكون من سبعة عناصر ينشطون بمدن الجديدة وسلا والكارة وبالجماعة القروية بولعوان (إقليم الجديدة) ودوار معط الله (إقليم تازة)”.

وفي مايلي نص تدوينة عبد السلام كويرير كما جاءت على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
الإرهاب لادين له ولاوطن .
من السيد عبدالسلام كويرير مواطن يحب وطنه و ملكه و أبناء بلده .
قال الله تعالى في كتابه الكريم:
(من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا) صدقق الله العظيم.
باسمي و باسم شباب و سكان مدينة اسفي نشيد بجهود رجال الأمن البواسل بعد النجاح الكبير في إحباطط العمليات الإرهابية التي كانت مستهدفة بلدنا الحبيب .
كما نطالب من السلطات المغربية الحكم بالإعدام على كل عناصر الخلايا الإرهابية التي يتم اكتشافها بالبلاد . بدونن ادنى شفقة او رحمة و لا مراعاة لانتقادات اي دولة او منظمة اجنبية او مغربية . و ذلك نظرا لكون هذه الخلايا كان في نيتها قتل الناس و تخريب الممتلكات .
شكرًا رجال الأمن على تضحياتكم وجهودكم لحفظ الأمن والاستقرار.
الشكر يخجل أمام شهامتكم.
قلوبنا ودعواتنا دائما معكم فأنتم حصننا الحصين وسدنا المنيع الذي به نفتخر.. الله يقويكم.
تسهرون لننام وتخاطرون بأرواحكم لننعم بالأمن. فشكرًا ملء الأرض وشكرًا ملء السماء. حفظكم الرحمن ورعاكم بعينه التي لا تنام من الواجب علينا احترامكم و تقديركم.
لو لم تكن شكرًا لكم، لمن ستكون؟ شكرًا من أعماقنا الله يكتب أجركم ويرزقكم الفردوس الأعلى.
لا توفي جميلكم معنا كلمة شكرًا، بيض الله وجهكم بالإطاحة بالارهابيين بارك الله بجهودكم وحفظكم بعينه التي لا تنام.
قبلة على جباهكم الطاهرة ولا نوفيكم حقكم لو تكلمنا من اليوم الى أن يرث الله الأرض ومن عليها نفتخر بكم ونسمو دوما، أنتم عظماء.
نفتخر بصنيعكم للإطاحة بكل من أراد ببلادنا ورجال أمنا سوءًا فلك الحمد يا رب.
اللهم اجعل هذا البلد آمناً مطمئناً وارزق أهله من الثمرات، اللهم اجعل هذا البلد آمناً مطمئناً سخاءً رخاءً وسائر بلادد المسلمين. اللهم من أراد بنا شراً فأشغله في نفسه ورد كيده في نحره.اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا، اللهم احفظ لنا امننا وإيماننا واستقرارنا ، اللهم آمين يا رب العالمين.
شعارنا الخالد : ” الله ☆ الوطن ☆ الملك “

و إستخلاصا لما جاء في تدوينة الفاعل الجمعوي إبن مدينة اسفي ؛ أن الوطن هو بضع أحرفٍ تُكوّن كلمةً صغيرةً في حجمها ؛ ولكنّها كبيرة في المعنى ؛ فالوطن هو بمثابة الأمّ والأسرة ؛ وهو الحضن الدّافئ لكلّ مواطنٍ على أرضه ؛ وهو المكان الذي نترعرع على أرضه ؛ ونأكل من ثماره ومن خيراته ؛ فمهما ابتعدنا عنه يبقى في قلوبنا دائماً. يُولد حبّ الوطن مع الإنسان ؛ لذلك يُعتبر حبّ الوطن أمراً فطريّاً ينشأ عليه الفرد ؛ حيث يشعر بأنّ هناك علاقةً تربط بينه وبين هذه الأرض التي ينمو ويكبرُ في حضنها.

ولذلك يجب أن نحافظ على وطننا بالدّفاع عنه وقت الخطر ؛ وحمايته من كيد الأعادي ؛ لذلك يجب علينا أن ندافع عنه ونحميه بكلّ قوّة ؛ وأن نحفظه كما يحفظنا ؛ وأن نقدّره لتوفيره الأمن لنا . فإنّه ليس من الضّروري أن يكون الوطن جنّةً مفعمةً بالجمال الطبيعيّ ؛ تتشابك فيها الأشجار ؛ وتمتدّ على أرضها المساحات الخضراء ؛ وتتفجّر في جنباتها ينابيع الماء ؛ لكي يحبّه أبناؤه ويتشبّثوا به ؛ فقد يكون الوطن جافّاً ؛ أرضه جرداء ؛ ومناخه قاسٍ ؛ لكنّ الوطن رغم كلّ هذا ؛ يظلّ في عيون أبنائه حبيباً ؛ وعزيزاً ؛ وغالياً ؛ مهما قسا ومهما ساء.

15622582_1543154675712327_4218381074010527354_n (1)

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: