اخبار النجوم

“بيئة سليمة وصيد منظم ومقنن ضمانة لتنمية مستدامة” شعار يوم البحر و البيئة البحرية بمدينة اسفي

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة 

14017840_10154573933109406_1916797221_n

يلعب قطاع الصيد البحري الساحلي والتقليدي، دورا أساسيا في تنمية اقتصاد مدينة اسفي، وكذلك يعتبر اللبنة الأساسية و العمود الفقري لاقتصاد الجهة ككل ؛ فلا شك أن القطاع يعتبر رافعة أساسية وهامة في دعم انتعاش حركة الرواج لكل القطاعات الباقية بالمدينة، فهو المساند الرسمي للتنمية الإقليمية الجهوية والوطنية، مما يجعل من قطاع الصيد البحري بالجهة، أحد أهم الأسس الاقتصادية و ركيزة بالغة الأهمية في مجال الاستثمار.

وإذا كانت هذه العوامل والمعطيات قد وضعت  قطاع الصيد البحري بمدينة اسفي في مرتبة متقدمة ؛ فإن الأمر يجب أن لايغطي المعيقات والمشاكل التي يتخبط فيها القطاع كما ينطق بذلك واقع الحال، لذلك بادر مهنيو قطاع الصيد البحري بميناء اسفي بشراكة مع مجموعة الطالكي للتصبير ؛ بوضع برنامج يهدف إلى توعية المجتمع بأهمية المنطقة الساحلية والمحافظة على البيئة البحرية وذلك من خلال تنظيم عرس ثقافي وبيئي “ليوم البحر والبيئة البحرية”؛والذي يتزامن مع تخليد ذكرى ثورة الملك والشعب والاحتفال بعيد الشباب المجيد ؛ وذلك يوم 20 غشت 2016 بشاطئ مدينة آسفي،ابتداءا من الساعة التاسعة صباحا .

وقد تم اختيار شعار هذا اليوم بعنوان “بيئة سليمة وصيد منظم ومقنن ضمانة لتنمية مستدامة” والذي يجسد من خلاله لجانبان مهمان يتمثلان في طريقة تسيير وتدبير قطاع الصيد البحري بميناء اسفي، وما تقترفه مراكب الصيد في حق الثروة السمكية ؛ سيما في ظل كثرة المراكب المتوافدة على المنطقة. وإنتشار  الصيد العشوائي اللاعقلاني الذي من سمته الإفراط في الإصطياد دون مبالات بأهمية الحفاظ على هذه الثروة؛ أما الجانب الآخر يتعلق بقضية التحكم في الملوثات بالبيئة البحرية والتي تُعد أحد التحديات التي تواجه الإدارة البيئية المتكاملة بالمملكة المغربية للمناطق الساحلية والتي يلزم مراعاة الأبعاد البيئية عند التعامل معها للوفاء بمتطلبات التنمية خصوصا و أن المغرب مقبل على إحتضان قمة المناخ cop22 بمدينة مراكش ؛ وهذا ما يرسخ مفهوم التنمية المستدامة.

ويبقى قطاع الصيد البحري ل “جهة مراكش اسفي”، في حاجة إلى تدخل القيمين على الشأن المحلي، للحد من خطورة الوضع الحالي الذي يهدد مستقبل شريحة كبيرة من أبناء مدينة اسفي وغيرهم . مما يجعل مستقبل القطاع رهين بتوحيد جهود الإصلاح وتضامن كل الشركاء والفاعلين بالقطاع،لإعادة الإعتبار لقطاع يعتبر من الشرايين النابضة للإقتصاد المحلي والجهوي.

وفي مايلي البرنامج الكامل ليوم البحر و البيئة البحرية :

تنظيم أنشطة ثقافية وترفيهية منها حملة تحسيسية لتنظيف شاطئ السباحة للمدينة،الى جانب ألعاب ومسابقات ترفيهية بذات المكان،مع تقديم عروض ومسابقات لقوارب الصيد التقليدي. أما فيما يخص فترة الظهيرة،فسيتم إستقبال الزوار والوفود الرسمية،على رأسهم إستقبال السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم آسفي والوفد المرافق له ، كما ستقام بهذه المناسبة ورشات تعريفية ستمكن من التعرف على مهن الصيد باختلاف تمظهراته وأشكاله وأنواعه. لتنتقل بعد ذلك من أجواء الاستقبال والترحيب الى إعطاء انطلاقة مسابقة القوارب البحرية المشاركة خلال هذه التظاهرة ؛ وسيتخلل هذا النشاط كذلك تقديم وجبات من السردين تؤكد ثقافة المدينة و المطبخ المسفيوي ؛ وليكون الزوار على موعد مع محاضرة تهتم بالمجال البيئي البحري وذلك بقاعة مدينة الثقافة والفنون ؛ ليختتم هذا الحفل البهيج على إيقاع فن الملحون وقصائد من الزجل. 

14012189_10154573933139406_954195692_n

 

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: