الإثنين, أكتوبر 19, 2020
الأحداث TV

مستشار جماعي بمدينة اسفي يطالب من المكتب الشريف للفوسفاط المساهمة في تنمية الإقليم

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة 

تعد البطالة نموذجاً من مأساة الغالبية العظمى من أبناء مدينة اسفي ؛ فالبطالة في في هذا الإقليم تخطت الخطوط الحمر كلها، ووصلت الأمور الى حائط مسدود، والوضع المعيشي القائم بات يهدد شريحة كبيرة من الشباب المسفيوي وينذر بأزمة خانقة يصعب التغلب عليها مما يزيد من مشاكل هؤلاء الشباب وخروجهم في تظاهرات احتجاجية من دون إيجاد حلول ناجعة لهم ولا حتى مؤقتة.

وبهذا الخصوص أشار المستشار الجماعي بالمجلس البلدي لمدينة اسفي ” الطيبي الكرياني ” من خلال جلسة حوارية معه من أجل تسليط الضوء على مجموعة من القضايا الراهنة التي تعيشها مدينة اسفي ؛ أن مشكل البطالة يتصدر حاليا قائمة المشاكل التي يعاني منها شباب مدينة اسفي بحيث ارتفعت نسبة البطالة بين القوى القادرة على العمل إلى حوالى 42 في المئة ؛ و عن أسباب هذا الرقم الكارثي فهو راجع كما جاء على لسان المستشار الجماعي إلى الشلل الشبه التام على صعيد إدارة المكتب الشريف للفوسفاط بمدينة اسفي ؛ بحيث يتحمل مسؤولية كبيرة عن عدم معالجته لمسألة اليد العاملة “البرانية” التي تنافس بحدة اليد العاملة “المسفيوية” وتنزع منها معظم فرص العمل المتوافرة .

وقد أكد الطيبي الكرياني بصفته ضمن أغلبية التحالف الحالي الذي يسير المدينة أن كل أبواب النقاش والتحاور مفتوحة من طرف المجلس البلدي في وجه كل المستثمرين ومن بينهم المكتب الشريف للفوسفاط ؛ فالمدينة لنْ يُكتبَ لها أن تُحسِّنَ مؤشراتها ما دامت لا تحسنُ بيئتها الاستثمارية فهي في حاجة ماسّة إلى إغاثة والعمل على فرص الشغل لأبنائها وجذب الاستثمارات الضخمة التي تحتاجها للنهوض بها.

20160712_114344

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: