اخبار النجوم

الحركة الشعبية تكذب مناورات تسيئ للعنصر وأوزين

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة

13578990_10208258901802731_255699167_n

 عبرت القيادة الحركية عن استغرابها للهجمة الإعلامية الشرسة التي تقودها عناصر غادرت حزب الحركة الشعبية، من أجل النيل من أمينها العام محند العنصر، متهمين هذا الأخير بإدراج صفقات مع بعض وكالات التواصل من ميزانية مجلس جهة فاس مكناس بصفته رئيسا لها، حيث سيتم تخصيصها حسب ادعاءاتهم لخدمة أجندة حزب الحركة الشعبية، وعلى الخصوص المساهمة في تلميع صورة محمد أوزين بواسطة المال العام. وتساءلت مصادر حركية، كيف يمكن المصادقة على مثل هذه الصفقات في الوقت الذي يضم فيه مجلس الجهة من بين أعضاءه ممثلون عن حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار، وكيف سمحوا هؤلاء الاعضاء بتمرير صفقة من هذا النوع دون تسجيل أي ملاحظة أو اعتراض في موضوع يتعلق بتبذير المال العام. وأضافت نفس المصادر، أن هذه الحملة الإعلامية المسعورة والموجهة للحركة الشعبية وذلك على بعد أسابيع من الانتخابات التشريعية، لا تستند على أي دليل قاطع يؤكد صحة ما يروجونه، وما هي إلا مناورات مبنية على مغالطات وأكاذيب لا يقبلها المنطق السياسي ولا يستوعبها عاقل. ويبقى هذا التشويش مجرد محاولة يائسة لاستدراج المغاربة والضحك على أذقانهم بنشر اتهامات باطلة من انزل الله بها من سلطان، اتهامات من وراءها تلفيق تهمة الكراطة بالوزير السابق للشباب والرياضة محمد أوزين الذي قبل تحمل المسؤولية السياسية لما وقع في مركب مولاي عبد الله وقدم استقالته بروح رياضية.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: