اخبار النجوم

تلاميذ أمام ابتدائية اسفي بتهمة الغش

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة 

uhb_11

تحت صراخات وإغماءات أسر التلاميذ والتلميذات الذين تم ضبطهم في حالة غش إبان اجتياز الإمتحان الجهوي ؛ تابعت المحكمة الابتدائية باسفي اليوم 7 نونبر 2016 ثمانية تلاميذ ( خمسة فتيات و ثلاثة ذكور ) تم وضعهم رهن الإعتقال منذ يوم الجمعة الماضي ؛ وقد عرضوا على جلسة أمام أنظار قاضي التحقيق بتهم ارتكاب الخداع  والغش في الامتحان . 

من جهته طالب دفاع المتهمين المحامي ” يوسف خالدي ” بتمتيع المعتقلين بالسراح المؤقت ؛ الشئ الذي تم قبوله بالرفض من لدن المحكمة التي أجلت القضية إلى يوم الثلاثاء القادم . 

و في حديثنا مع السيد يوسف خالدي بإعتباره دفاع المتهمين ؛ أكد لنا أنه يتعين ألا يخضع التلميذ الذي ضُبط وهو يغش في الامتحانات للقانون الذي يتضمن عقوبات سجنية، لكونها عقوبات غير تربوية، بحبسهم، حيث الأجدر أن يعاقب من يعمل على تسريب أسئلة امتحانات البكالوريا، وليس التلاميذ الذين هم في سن المراهقة”. 

وذكر محامي المعتقلين أن التلميذ يبقى هو الحلقة الأضعف في منظومة التعليم بالمغرب، وأنه يتعرض لعقوبات سجنية بسبب الغش، بينما لم تتم متابعة مسربي امتحانات السنة الماضية بعد ؛ ودعا وزارة العدل  إلى الردع التربوي للتلاميذ الغشاشين في امتحانات البكالوريا كالمنع من الترشح أو غرامات مالية …، بدلا من إدخالهم السجون واعتبارهم مجرمين، و أن العقوبات الحبسية يتعين أن تشمل الذين يقومون على تسريب الأسئلة، وليس التلاميذ ؛ فالملف سياسي ووزارة العدل بهذا تضع المغرب في ورطة حقيقة لعدم مقاربة حقوقية وإنسانية بتعاملها مع التلاميذ كأنهم مجرمين كبار.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: