الثلاثاء, مارس 2, 2021
اخبار النجوم

التراث النباتي و البيئي : زمان و مكان

جريدة الأحداث الإلكترونية / محمد افنوني

13331161_843046362507127_4673439600211752339_n

في إطار شهر التراث و ربيع آسفي و تحت شعار :” التراث النباتي و البيئي زمان و مكان ” نظمت جمعية شباب و تعاون للأوراش الدولية بتعاون مع المجلس الجماعي للمدينة و مندوبية الثقافة و مجلس دار الشباب للمدينة العتيقة و بشراكة مع جمعية الخدمة المدنية بفرنسا ورشا بيئيا دوليا في الفترة الممتدة من 8 إلى 28ماي 2016بالحديقة الخارجية لدار السلطان التي كانت تعد من أروع الحدائق التاريخية ، عاشت فترات زاهية في الأزمنة الغابرة ، و تم اعتبارها حديقة عمومية سنة 1930 على عهد الحماية الفرنسية ، لكن مع مرور الوقت ، تعرضت هذه الحديقة للإهمال و التخريب ، فرغم بعض الإصلاحات الشكلية التي عرفتها في القرن الماضي ، إلا أن هذا الترميم لم يأخذ بعين الاعتبار قيمتها التاريخية فكانت مبادرات عشوائية أغفلت القيمة الجمالية و الفنية التي كانت تعرفها في السابق كحديقة تتميز بمواصفات موريسكية و أوروبية تماثل قرينتها الحديقة الداخلية لدار السلطان.
و تأتي هذه المبادرة بعد التراجع الخطير الذي أصبحت تعرفه نباتات حدائق آسفي في المنتصف الأخير من القرن الماضي و بداية هذا القرن و الذي لم يعد يواكب النمو الديمغرافي المتزايد الذي تعرفه المدينة ، بل و الأسوأ من ذلك، تراجع الأدوار التي تقوم بها الحدائق التاريخية التي فقدت غناها و هويتها و رونقها الجذاب الذي كانت تتمتع به في فترات هامة من تاريخ المدينة ،مما دفع بالبعض في الآونة الأخيرة إلى إجراء أبحاث ميدانية حول المجال النباتي كخطوة شجاعة و مشكورة قصد رد الاعتبار إلى الحدائق العمومية و التعريف بأدوارها و خصوصياتها التاريخية وخاصة الحديقة الخارجية لدار السلطان ، كما أصبح ضروريا أيضا ، قيام المجلس الجماعي للمدينة بوضع تصاميم و مخططات للحفاظ على هذه الحدائق و تشجيع المقاولين العقاريين المستفيدين من صفقات عمومية بالمدينة من المساهمة المواطنة و إصلاح بعض الحدائق المهملة، كما هو شأن الحديقة العمومية المجاورة لغرفة الصناعة و التجارة و التي كانت تسمى لدى الكثيرين بحديقة “سبيريا”.
آن الأوان أمام الإكراهات البيئية التي تعاني منها ساكنة مدينة آسفي أن تقدم مجالسنا المنتخبة على مبادرات مسؤولة و شجاعة لحماية الغطاء النباتي بالمدينة و توسيعه و تهييئ الحدائق التي أقبرت بسبب إهمال بعض المسؤولين البراغماتيين و المستهترين طيلة تسييرهم للشأن المحلي .

13221534_843045895840507_1074433535028872374_n

13339429_843046269173803_9072704648858933828_n

13336100_843045625840534_3714186141136535044_n

13325567_843046225840474_4185696204661492986_n

13339542_843046145840482_6075934003408632981_n

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: