الأحداث TV

الطبقة العاملة بمدينة اسفي تصنع الحدث بمناسبة عيد الشغل

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة 

خلدت الطبقة الشغيلة، اليوم الأحد، بمدينة اسفي مثلها مثل باقي مدن المملكة, ذكرى فاتح ماي، حيث خرج العمال في تظاهرات ومسيرات جابت الشوارع الرئيسية للمدينة ، احتفالا بعيدهم العالمي, وتأكيدا على تشبث موصول يتجدد كل سنة، لتحقيق المطالب المشروعة للعمال.

DSC_1089

انطلاقا من المسؤولية الملقاة على عاتقها في الدفاع عن حقوق الشغيلة بعمالة اسفي باعتبارها منظمة نقابية مسؤولة ، كان للكتابة الإقليمية للاتحاد المغربي للشغل بمدينة اسفي أن تجدد العهد مع منخرطيها خاصة و كافة الطبقات العمالية عامة ، من خلال تنظيمها للتظاهرة العمالية السنوية “عيد الشغل” ؛ حيث عبرت الطبقة الشغيلة والعمالية المنضوية تحت لواء (UMT)، في إطار تجمع ومهرجان خطابي أمام المقر المعتمد للنقابة ، عن رغبتها في تحقيق المزيد من المكتسبات التي تضمنتها ملفاتها المطلبية ؛ وذلك من خلال قراءة لكلمات و رفع شعارات عمالية لعدد من  الكتابات المحلية و الإقليمية لمختلف القطاعات المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل . 

DSC_1080

وقد قام بإلقاء الكلمة على مسامع الجمهور الحاضر في هذه المناسبة كل من مندوب قطاع التصبير “عبد الجليل زرياض” و الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم “عزالدين الخصالي” ؛ و بعد ذلك قام الكاتب الإقليمي للاتحاد المغربي للشغل “محمد العماري” بإلقاء كلمة أكد فيها على استمرار النضال النقابي الجاد و المسؤول من اجل إقرار الحقوق الأساسية لعموم المأجورين والمطالبة بتحسين أوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية، كما دعا إلى ضرورة ضمان الحريات النقابية ؛ وبخصوص الوحدة الترابية للمملكة، أكد الكاتب الإقليمي للإتحاد المغربي للشغل أن الطبقة العاملة مجندة وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل الدفاع عن حوزة الوطن ومقدساته ضد مناورات أعداء الوحدة الترابية للمملكة.

و بعد الانتهاء من المهرجان الخطابي الذي عرف نجاحا مبهرا من خلال تجاوب الجمهور بشكل حماسي مع مختلف الفقرات التي كانت مبرمجة ، تم الانتقال إلى المرحلة الثانية المسطرة في برنامج هذه الصبيحة الاحتفالية ، ألا و هي مسيرة عمالية تجوب شوارع مدينة المضيق ، هذه المسيرة التي عرفت تنظيما محكما ، و انضباطا منقطع النظير من طرف المشاركين فيها ، حيث رددوا هتافات و شعارات تطالب بتحقيق عدالة اجتماعية و إصلاحات في مختلف القطاعات.

DSC_1126

وفي نفس السياق طالبت الطبقة الشغيلة في التجمعات التي نظمتها فروع المركزيات النقابية لمدينة اسفي بمختلف شوارع وساحات المدينة إلى تفعيل أمثل للدستور المغربي بما يتيح للطبقة العاملة تحسين وضعيتها الاقتصادية والاجتماعية، معتبرة أن هزالة الأجور وغلاء الأسعار عمقت من معاناة الأجراء وخاصة منهم أصحاب الدخل المحدود  ؛ كما طالبت بتحسين الوضعية الاجتماعية للعاملين بالقطاعين العام والخاص وتحفيزهم على الانخراط في عملية الإصلاح لتحقيق الجودة المنشودة ؛و قد تميزت المسيرات العمالية بحضور لافت للمرأة العاملة التي أبت إلا أن تشارك في هذا اليوم العالمي للتنديد بالاستغلال الذي تعيشه داخل الوسط المهني مطالبة بإخراج قانون يجرم العنف بجميع أشكاله ويحقق المساواة والإنصاف في مجال العمل.

ولم يفت ل “جريدة الأحداث الإلكترونية” تقديم عبارات الشكر لطاقم الأمن الوطني والسلطات المحلية لمدينة اسفي الذين وفروا الظروف الملائمة التي ساعدت في إنجاح المهرجانات الخطابية و المسيرات العمالية .

DSC_1253

DSC_1164

DSC_1161

DSC_1169

DSC_1207

DSC_1218

DSC_1240

DSC_1245

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: