الأربعاء, أكتوبر 28, 2020
اخبار النجوم

مستشار جماعي ينشر تدوينة على صفحته الرسمية بالفيسبوك بعنوان “احتلال الملك العمومي عنوان الفوضى والتسيب بمدينة اسفي

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة 

DSCF2146

أشار المستشار الجماعي بمدينة اسفي “عبد الجليل زرياض” في تدوينة له له عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إلى ظاهرة تنامي إحتلال الملك العمومي والأرصفة بتراب عمالة أسفي ؛ حيث أصبحت تشهد عدد من أرصفة شوارع المدينة، موجة من “احتلال” شبه كامل من طرف أصحاب المقاهي وبعض المحلات، الذين يحوّلون هذه الأرصفة إلى مساحات ملحقة بالمساحة الخاصة بمحلاتهم، وهو الأمر الذي يجعل الراجلين في بعض النقط، خاصة في الشارع الرئيسي للمدينة، مضطرين إلى ترك الرصيف والنزول إلى الطريق للسير جبنا إلى جنب مع السيارات والدراجات وغيرها من وسائل النقل.

وما يجعل الوضع يستفحل أكثر هو أن عددا من رواد المقاهي، يصطحبون معهم الدراجات النارية والعادية، ويضعونها على الرصيف، في غياب أماكن خاصة لوضعها، ما يسبب في اختناق هذه الأرصفة، وهو الأمر الذي يستلزم من مصالح البلدية أن تتدخل بحزم لوضع حد لهذه الظاهرة، و الصرامة اللازمة لتطبيق القانون.

ومن هنا تطرح عدة أسئلة ونتمنى أن تجد آذانا صاغية لمعالجتها :

 – أليس وضع اللوحات الإشهارية على الممتلكات العامة احتلال ؟؟؟؟؟

 – أليس وضع سياج حديدي أو أسوار إسمنتية بداخلها أغراس أما المقاهي؛ احتلال للملك العمومي ؟؟؟ بحيث يبدع اصحاب المقاهي في انواع الزينة التي ما هي الا وسيلة لمنع المواطن من استعمال الفضاء المخصص له غصبا عنه.

كما أشار المستشار الجماعي إلى مشكل أخر يعرفه شارع كينيدي حيث تحولت فيه محلات الجزارة إلى «سناكات» لبيع الأكلات الخفيفة وشي اللحم المفروم في غياب أدنى شروط السلامة والمراقبة، مستغلين الملك العمومي لتوسيع مطاعمهم العشوائية، كما استحوذوا على الرصيف الخاص بالمارة،في غياب المراقبة من لدن الجهات المسؤولة على تدبير الملك العمومي والمحافظة عليه، وفي غياب التراخيص لهذه المطاعم التي أصبحت تغزو معظم الشوارع وتنبث كالفطر في الأحياء السكنية ضدا على القانون، وهو ما أصبح يشكل خطرا على صحة وسلامة الساكنة جراء تصاعد أعمدة الدخان  ليلا ونهارا الناتج عن عملية الشواء، وما يترتب عن ذلك من تفشي أمراض تنفسية .

هذه هي الحالات  الشاذة التي يجب التصدي لها ومحاربتها لأنها تكرس هيمنة المنتفع منها وتصبح واقعا وحقا مكتسبا مع توالي السنين و يصعب إرغامه التخلي عنها .

 

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: