الأربعاء, يناير 20, 2021
اخبار النجوم

عاملات شركة النظافة “Net mod” الخاصة وعمال شركة الحراسة “hyatt-negoce” الخاصة باسفي يطالبون بمستحقاتهم

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة

طالب عدد من عاملات النظافة المشغلات بالمؤسسات الإدارية لمدينة اسفي من طرف شركة النظافة “Netmod” الخاصة بصرف رواتبهن المتأخرة، مؤكدات أنهن لم يتسلمن حقوقهن منذ نحو ثلاثة أشهر،حيث صارت الشركة عنوانا لانتهاك الحقوق والواجبات و الضرب بالحائط جميع الالتزامات التي تم على أساسها تشغيل العاملات .

و حسب تصريحات المتضررات أكدن على أن مسيري شركة النظافة  Net Mod يتهربون من أداء مستحقاتهن المالية  بالرغم من عملهن بالشركة لسنوات . و منهن من عجزت  حتى عن سداد  أجرة الحافلة التي تنقلها يوميا ذهابا وإيابا إلى عملها كمنظفة بإحدى الإدارات التي يشيد مديرها بعملهن وانضباطهن، موضحا أنهن يؤدين عملهن على أكمل وجه من  أجل نظافة الإدارة .

وفي نفس السياق يشتكي عمال الحراسة باسفي التابعين لشركة “hyatt-negoce” الخاصة بعدم توصلهم بمستحقاتهم المالية لمايزيد عن 3 أشهر ولحد الساعة وبالرغم من الشكايات فلم يلتفت إليهم المسؤولون بالشركة ؛ ومن هذا المنبر فهم يطالبون من مسؤولي الأكاديمية ومسؤولوا الولاية الضغط على الشركة لإعطائهم مستحقاتهم فقد ساءت حالتهم الإجتماعية والأسرية وللتي أصبحت في الحضيض وعليه فهم يهددون بالتصعيد والنضال من أجل مطلبهم المشروع.

 للإشارة فهذه الشركة الخاصة كانت قد أبرمت اتفاقية مع مديرية التربية الوطنية والتكوين المهني باسفي لتشغيل حراس الأمن بمختلف المؤسسات التعليمية.

 وهنا يبقى التساؤل المطروح لماذا نقرأ ونتابع عن تعثر شركات القطاع الخاص بعدم دفع الرواتب؟ فالشركات أصبحت تتسلم مشاريع كبيرة وحتى صغيرة تضغط على موظفيها بعدم دفع الرواتب, فمن المسؤول هنا؟ الشركة الأم التي استملت المشروع أم الشركة التي تسلمت المشروع ؟  ومن يفتح ملف الرواتب للعاملين في قطاع الخاص؟

أعتقد الخلل الواضح هنا بعد تقصير الشركات الخاصة وإخفاقها هو نوعية العقود التي تصاغ, أليس الشكوى للعاملين هضم لحقوقهم وأكل لها؟ ومن سيرد حقوق العاملين بوقتها ويضمنها؟ يجب أن يكون هناك إعادة نظر في صياغة العقود لضمان الحقوق لإنهاء المشروع بوقته وحقوق الجميع تضمن وينفذ بكل دقة بالوقت المحدد, وأن لا تترك هذه الشركات وكأن شيئا لم يحدث, وإلا سنجد كل يوم من يخرج علينا من شركات ومؤسسات بعدم دفع المستحقات حين تغيب المحاسبة وتطبيق العقود بحذافيرها.

20160414_134131-1-1

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: