الأربعاء, يناير 20, 2021
اخبار النجوم

ملاعب القرب بمفتاح الخير تتحول إلى فضاءات مهملة

جريدة الأحداث الإلكترونية / محمد افنوني

443a273e-1049-442b-9128-27935949d5d7

لم تمر سنوات قليلة على تدشين ملاعب القرب بمفتاح  الخير  حتى دب الاهمال  لتجهيزاتها و البؤس لمرافقها إذ أصبحت اليوم في حالة كارثية تتطلب تدخلا عاجلا  من السلطات الوصية قصد إعادة  إصلاحها وصيانتها و بعث الروح فيها لتكون في مستوى تطلعات ساكنة المنطقة الشمالية لآسفي  و خاصة الشباب الرياضي منها. من تطأ رجلاه  اليوم ،هذه الملاعب يصاب بالاحباط و الذهول ، فروائح البول و الغائط  النتنة المقززة تنبعث من جنباتها فأصبحت ملاذا لقضاء هذه الحوائج  من طرف سائقي الشاحنات و الطاكسيات والمارة بمحاداتها و وسطها، ملاعب  شبه منكوبة، منعدمة المرافق ، والسياج الحديدي المحيط بها بدأ يتآكل و يتسرب إليه الصدأ و يتعرض للإتلاف ، أجزاء مبتورة هنا و هناك. مرمى واحد لكرة اليد و اندثار تام لأعمدة شبكات كرة السلة ، أما المدار الجانبي للملاعب المخصص لرياضة المشي و الجري  فقد انمحى أثره و لم يعد صالحا  تماما،أما الإنارة فلم تبق إلا الأعمدة مسمرة  تنتظر من يصلحها و يعيد النور إليها. فضاءات كثيرة دون إصلاح تتحول عند اقتراب كل عيد إلى سوق للأضاحي تأتيها الأكباش  من كل حدب و صوب و في بعض المناسبات الوطنية إلى محج ضخم لعشاق” التبوريدة” و في المهرجانات الفلاحية إلى معرض للبهائم و المنتجات الزراعية و النباتية فتمتلئ جزئيا أو كليا بزوار يأتونها من كل أنحاء المغرب قصد المشاركة في المعارض المقامة بفضاءاتها.

 هذه هي حال ملاعب القرب بمفتاح الخير تستغل في كل المناسبات الممكنة، فضاءاتها مهمة مهملة، تنقصها العناية و الصيانة و الحراسة ليلا و نهارا ، تتعرض يوميا ،و في كل التظاهرات الدينية و الوطنية و الجهوية المقامة بها أو على جنباتها، للتخريب و الإتلاف و هذا دليل  على أن  المقاربة الرياضية لا تدخل ضمن حسابات و اهتمامات و أولويات برامج صناع القرار و المسؤولين بالمدينة  ،لأن ما بقي من تجهيزات هذه الملاعب تتعرض  لاندثار تدريجي و تواجه مصيرا مجهولا  أمام أعين القائمين على الشأن المحلي و الوطني  ليظل الخاسر الأكبر من هذه اللامبالاة هي الرياضة و عشاقها وخاصة  الأطفال و الشباب منهم  و بالتالي ستكون ،لا محالة، فئة  منهم عرضة للانحراف و الضياع.

65936dfd-26d1-45e1-bece-252689c98874

d28b9531-3059-457d-a31c-8eaa18e91655

e3429afd-f2a9-4302-a13c-edd2e4a293a7

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: