الأربعاء, نوفمبر 25, 2020
اخبار النجوم

عودة الحياة الى المسجد الفوقاني بالمدينة العتيقة بأسفي بعد اغلاق دام اكثر من 5 سنوات

جريدة الأحداث الإلكترونية / بقلم : ابو حليمة 

1075013_560894357424800_1501075286_n

في جو روحاني بهيج افتتح المسجد الفوقاني بالمدينة العتيقة في وجه المصلين لأداء شعائرهم الدينية في احسن الظروف بعد طول انتظار دام اكثر من 5 سنوات .

حيث احتفلت ساكنة المدينة العتيقة وعشرات المصلين يوم الاربعاء 9/3/2016 بافتتاح (المسجد الفوقاني) او (مسجد افنان )  او كما يسميه  اغلب الاسفيين ( مسجد المقاومة ) الذي يوجد بقلب المدينة العتيقة و يعد من أهم وابرز المساجد ودور العبادة بهــــا و يؤمه سكان وزوار المدينة العتيقة بكثافة نظرا لمكانته الدينية و التاريخية في نفوسهم ووجدانهم .

افتتح المسجد بعد اتمام اعمال الاصلاح و الترميم  و التجهيز اذ تناولت هده الاعمال اجزاء واسعة من (المسجد الفقاني ) الارضية و الواجهة الامامية والخلفية  وجدار قبلة الصلاة و المحراب و المنبر كما أزر المسجد من الداخل بالزليج ( البلدي الاصيل ) وتم تجديد المنارة و مواضع الوضوء … الخ من الاصلاحات و و التجديدات الهامة التي اعادة للمكان قيمته المعمارية و الروحية  .

ومن ابرز الاعمال توسعة المسجد حيث ازيلت المراحيض من داخل المسجد التي كانت تضيق على المصلين خصوصا جناح النساء ، مما جعل المسجد لا يتوفر على دورة مياه خاص به ،و يأمل اهالي المدينة العتيقة ان يتم اصلاح المراحيض القديمة التي كانت خارج المسجد و تفتح في اقرب وقت  في وجه المصلين .

و للإشارة فالمسجد اغلق بتاريخ 9 /11 /2005 من اجل الإصلاح نظرا للحالة المزرية التي وصل إليها ، مما ترتب عنه حرمان الساكنة من أداء واجباتهم الدينية وخلف فراغا مهولا بالمدينة العتيقة . أمام هذا الوضع تقدم السكان وجمعيات المجتمع المدني  بشكايات عديدة إلى جهات حكومية  مختلفة من اجل فتح المسجد فتمـــت الاستجابــــة لطلبهــم وفتـــــح المسجـــد بتاريــــخ 24 /12 /2005 على أمل إصلاحه في وقت لاحق . ووضعت حواجز حديدية في وسط المسجد مما أدى إلى ازدحام و إكتضاض شديد أثناء تأدية الفرائض لعدم استغلال كامل مساحة المسجد  واستمر هذا الوضع لمدة خمس سنوات.

وبتاريخ 30 /11 /2010 أغلق المسجد  مرة اخرى بهدف الإصلاح أيضا فقام السكان و تجار المدينة العتيقة وجمعيات المجتمع المدني بتقديم عدد من الملتمسات و الشكايات  الى عدة جهات رسمية  محلية و وطنية من بينها والي وعامل مدينة اسفي و وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية  من اجل الاسراع بإصلاح المسجد نظرا لقيمة هذا المسجد الذي يضرب بجذور وجوده عميقا في تاريخ بلادنا وفي وجدان الاسفيين و المغاربة  عامة ، ان اصلاح المسجد الفوقاني واعادت الحياة له من جديد ليعد حدثا هاما وبارزا لما لهذا المسجد من قيمة رفيعة ضمن معالم التراث العمراني الوطني .

فإصلاح و تأهيل المساجد القديمة بالمغرب يعد واجبا وطنيا و حضاريا ليس لأنها فقط دور للعبادة و والصلاة وإنما لما لها من رمزية تاريخية و حضارية كأهم عنصر في التراث المعماري الوطني.

12076906_560894377424798_625098897_n

12834965_560894300758139_801123343_n

12822213_560894324091470_371834290_n

12784794_560894287424807_1937075224_n

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: