اخبار النجوم

رجال من مدينتي …عالم الإجتماع الباحث والخبير التربوي “مصطفى محسن”

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة 

مصطفى محسن

ليس من عادتي ان أكتب مقال بشخص ؛ وليست من قناعتي الشخصية أن أمدح هذا أو ذاك ؛ أو تلميعه لكن عندما يكون هذا الشخص يستحق فيتوجب علي ان اكتب عن هذا العالم ومن هنا يفخر القلم وتفخر الكلمات والمفردات والجمل بالتعبير عن ما يدور في النفوس والقلوب والضمائر من حب واعتزاز بهذا الرجل العظيم ويظل المرء مهما امتلك من أساليب البلاغة والتعبير قاصرا عن الإحاطة بكل المعاني والدلالات المباركة بهذا الرائع لقد غرس فينا حب القراءة والفكر ، وهي صفات دائما تميزك وستبقى محفورة باسمك “مصطفى محسن”.

فإذا كان يحق لفرنسا أن تعتد وتفتخر بمفكريها وعلمائها، ولاسيما علماء السوسيولوجيا من أمثال آلان توران، وبيير بورديو، وآخرين… فإنه من حق المغرب والمغاربة وخصوصا أبناء مدينة اسفي أن يعتدوا ويفتخروا بالمفكر والعالم إبن مدينتهم مصطفى محسن ؛ حيث يعد الباحث من النخبة المغربية التي ساهمت في إثراء الفكر التربوي ببلادنا، وبالوطن العربي ؛ ولعل الاطلاع على قائمة أبحاثه ومؤلفاته، تؤكد أننا أمام مسار علمي وأكاديمي وبيداغوجي، يستحق منا كل التقدير والثناء.

فمن هو إذن مصطفى محسن؟

يعتبر الأستاذ محسن من المفكرين القلائل الذين تتنوع مجالات اهتماماتهم، وتعدد حقول تأملاتهم وتختلف فضاءات إبداعاتهم…
إنه، أولاً وقبل كل شيء، عالم سوسيولوجي، وصاحب مشروع فكري نقدي، يطلق عليه: «المشروع السوسيولوجي النقدي الحواري المنفتح والمتعدد الأبعاد». وبالموازاة مع ذلك يمكن القول: إن الأستاذ مصطفى محسن يمارس التأمل/ التفكير الفلسفي باعتباره يساهم جديًّا في نحت وبناء وإعادة سبك مجموعة من المفاهيم الفلسفية والسوسيولوجية التي يعتمدها في خطاباته وأطروحاته وكتاباته ؛ كذلك، لا ننسى أن نُذكِّر بأن الأستاذ محسن مارس تدريس الفلسفة لسنوات عديدة، كما مارس التأليف والكتابة حول مادة الفلسفة وتدريسها وإكراهاتها ؛ ويعتبر ” مصطفى محسن كذلك كاتبا وباحثا أصدر العديد من المقالات والبحوث والدراسات والكتب و المؤلفات في العديد من الميادين المعرفية وفي العديد من المجلات والصحف الوطنية والعربية، ذات القيمة العلمية الرفيعة،كما عمل على إصدار مجموعة كبيرة من المؤلفات الفردية والجماعية .

كما لا يفوتني أن أذكر بأن إبن مدينتي اسفي السيد “مصطفى محسن”، له ديوان شعر صدر له، وهو شاعر غنائي له عدة قصائد في هذا اللون من الإبداع تعود في مجملها إلى فترتي الستينات والسبعينات…
وقليلون من معارفه وأصدقائه من يعرف أن مصطفى محسن عازف على آلة العود، وما أدراك ما آلة العود، بقوة حضورها في قلب الموسيقى العربية…
إنه، باختصار، أحد الأسماء العلمية والفكرية المعروفة في الساحتين العربية والمغربية، في ميادين البحث بصفة عامة، والبحث السوسيولوجي والفكر التربوي إنتاجاً وحضوراً ثقافيًّا. وذلك انطلاقاً من مشروعه الفكري/ مشروع النقد السوسيولوجي المتعدد الأبعاد الذي يجعله خلفية موجهة لأعماله الفكرية ومؤلفاته الفردية والجماعية ودراساته التربوية والسوسيولوجية التأسيسية وكتاباته الإبداعية…

ومن بين اهم هذه المؤلفات نذكر الكتاب الهام ” في المسألة التربوية: نحو منظور سوسيولوجي منفتح” المركز الثقاافي العربي، طبعة 2002، أو “الخطاب الإصلاحي التربوي بين أسئلة الأزمة وتحديات التحول الحضاري: رؤية سوسيولوجية نقدية” المركز الثقافي العربي، طبعة 1999. وفي المجال السياسي، كتب الأستاذ مصطفى محسن أحد أهم الكتب التي تعد في نظرنا إحدى المساهمات القيمة في مجال التنظير والتبيئة لمفهوم التنمية السياسية، بل إن هذا المؤلف على الرغم من صغر حجمه، فإنه يشكل رؤية فكرية سياسية تنموية لأهم الأعطاب التي عاني منها العقل السياسي المغربي سابقا، ولازال يجر بعضا من توعكاتها، إنه المؤلف الموسوم “في التنمية السياسية: مقدمات في سوسيولوجيا الإصلاح في المغرب المعاصر” الصادر عن سلسلة دفاتر وجهة نظر، سنة 2007.

لم تنحصر اهتمامات، عالم الاجتماع المغربي، مصطفى محسن، عند حدود المسألة التربوية، على الرغم من أن جل كتاباته انصبت حول هذه الإشكالية، لكنه راكم عدة أبحاث ومؤلفات حول المسألة السياسية وعلاقة الدولة بالمجتمع، والجهوية والمجتمع المدني، وقضايا الشباب والاندماج المهني،وبشكل خاص الإشكاليات التنموية التي تعاني منها مجتمعاتنا، كقضايا التخلف والتبعية، وما يصاحبها من إكراهات تحديات ورهانات.

سطوري هاته عبارة عن صيحة ستظل شاهدة على عبقرية هذا المفكر الكبير إبن مدينة اسفي الذي لم يأخذ حقه في زمن اللإعتراف ؛ فكل إعتزاز لكم أستاذي وكل عام وانتم في صحة جيدة وتألق دائم.

12809752_205343843155505_8024272534462994873_n

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: