الأحداث TV

بالصوت والصورة.. إحتقان وإحتجاج أرباب المخابز والحلويات العصرية باسفي عن المتطفلين على القطاع

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة 

إنتشرت في السنوات الأخيرة ظاهرة إعداد وبيع الخبز والحلويات والفطائر (croissant) داخل دكاكين صغيرة (garage) لاتتوفر فيها شروط ومعايير السلامة الصحية ؛ حيث أصبحت هذه الظاهرة في اسفي عنصرا من عناصر الدورة الإقتصادية ؛ومثلت بالتالي مورد رزق للعديد من الأفراد والعائلات التي امتهنت هاته الصنعة العشوائية ؛ وبذلك أصبحت تشكل منافسة شرسة لقطاع المخابز بالمدينة وأثارت حفيظة العديد من أصحاب المخابز والمهنيين الذين يرون في تواجدها وإنتشارها الغير المقنن وغير المنظم حسب رأيهم مسا من تماسك قطاعهم وتطفلا عليه ؛ وهو ما يفسر لقاء أمس الخميس 17 مارس 2016 والذي نظمته جمعية أرباب المخابز والحلويات العصرية بمدينة اسفي وذلك بغرفة التجارة والصناعة؛ من أجل الإدلاء بأصواتهم المنددة والرافضة لهذه الظاهرة التي تنامت وإتخدت بعدا تجاريا استثماريا صرفا بمدينة اسفي ؛ وقد تميز هذا اللقاء بحضور رئيس الجامعة الوطنية لأرباب المخابز والحلويات السيد “الحسين أزاز” والمندوب الجهوي للجامعة الوطنية وممثل شركة ريكا ماروك (المطاحن) السيد “ابراهيم اجديا” وعدد من الضيوف المنضوين تحت لواء الجامعة الوطنية لأرباب المخابز والحلويات والذين تكبدوا عناء السفر من أجل دعم ومساندة زملائهم في الميدان بمدينة اسفي .

وفي كلمة أفتتاحية رحب رئيس جمعية أرباب المخابز والحلويات العصرية باسفي السيد “محمد عمراوي” بالحضور الكريم ؛ كما وضح بعد ذلك الحالة المهنية المزرية التي أصبح يعيشها قطاع المخابز والحلويات بالمدينة ؛ مؤكدا على أن هناك مجموعة من المخابز أصبحت مهددة بالإغلاق في ظل الضغوطات التي تتعرض إليها من طرف صناع الخبز والحلويات الذين لا يتوفرون على كناش التحملات والذين غزوا كل أنحاء مدينة اسفي ؛ مطالبا من السلطات المحلية التدخل السريع من أجل التصدي لظاهرة المخابز السرية والقطاع الغير المهيكل ؛ وأيضا مواجهة كل أساليب المنافسة غير الشريفة داخل القطاع؛على أن القطاع يعرف فوضى عارمة، من تجلياتها وجود صنفين من المخابز بالمدينة، فهناك المخابز العصرية،و هناك المخابز العادية التي تشتغل خارج الضوابط القانونية وبدون معايير السلامة الصحية .

بعد ذلك جاءت كلمة السيد “الحسين أزاز” الذي بدوره تأسف لما آل له هذا القطاع الحيوي باسفي وبالمغرب بصفة عامة ؛ وأكد المتحدث على أنه هناك إتفاقيتين تندرجان في إطار تفعيل البرنامج التعاقدي لتطوير قطاع المخابز والحلويات، وتهمان إعداد مشروع اتفاقية لإحداث مدرسة للخبازة بالدارالبيضاء بدعم مالي من الحكومة، وكذا إعداد مشروع اتفاقية شراكة بين الجامعة ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، بخصوص تطوير منظومة التكوين ومطابقتها لحاجيات مسيري ومستخدمي المخابز. كما تتضمن الاتفاقيتان إعداد البنود المرجعية لإنجاز دراسة استراتيجية حول تطوير قطاع المخابز تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري، وإعداد مشروع وثيقة مرجعية لتنظيم فتح واستغلال المخابز، وكذا إعداد دليل للمقاولات التجارية الصغرى خاص بأرباب المخابز. وكان المهنيون يهددون، قبل التوصل إلى هذا الاتفاق، بالزيادة في سعر الخبز العادي (1.20 درهم). وثمن أزاز مسار “الحوار الجاد والمثمر”، الذي رعته وزارة الداخلية، وأفضى في المرحلة الأولى إلى توقيع الاتفاقيتين المذكورتين، مؤكدا أن هذا التتويج يشكل “انفراجا كبيرا في الملف المطلبي للمهنيين، ويمهد الطريق لحل كل المشاكل العالقة”. وأفاد رئيس الجامعة أن الاتفاقات “أثلجت صدور المهنيين، وتشكل مرحلة مهمة، توجت سلسلة حوار جاد وصادق وشفاف، منذ أن تسلمت وزارة الداخلية الملف من خلال 8 جلسات عمل رسمية، وحوالي 20 اجتماعا”، مشددا على أن قطاع الخبز يعتبر مجالا أساسيا، له علاقة مباشرة بصحة وسلامة المواطن ينبغي الاهتمام به، والنهوض به. وأوضح أزاز أن حفل التوقيع حضره الكاتب العام لوزارة الداخلية، والكاتب العام لوزارة النقل والتجهيز واللوجستيك، وممثل رئيس الحكومة، ومدير مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، وممثلون عن المكتب الوطني للحبوب والقطاني، وسلسلة الإنتاج بوزارة الفلاحة، والجامعة الوطنية للمطاحن، والجامعة البيمهنية لصناعة الحبوب، إضافة إلى الرئيس المدير العام لجمعية فرنسا لتصدير الحبوب، وممثلون عن المهنيين من مختلف أنحاء المغرب. وذكر رئيس الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات أن الاتفاقيتين تشكلان “بداية لورش كبير سيتوج بصياغة برنامج تعاقدي لفترة 2016-2020، من شأنه أن يخرج القطاع من دوامة المشاكل، التي كانت السبب الرئيسي في احتجاجات المهنيين”. وأضاف أن تدشين أشغال بناء مدرسة الخبازة بالدارالبيضاء يرتقب أن يكون في ماي المقبل، تحت إشراف وزارة النقل والتجهيز واللوجستيك، وينتظر أن يكون مصحوبا بتوقيع اتفاقية شراكة مع مدرسة للخبازة والحلويات بفرنسا، من أجل تكوين المكونين الذين سيشتغلون في المدرسة المغربية، التي تعتبر الأولى من نوعها في المغرب، إضافة إلى تبادل الخبرات والتعاون. وأفاد أن الاجتماعات ستستأنف بعد حوالي 3 أسابيع، من أجل دراسة باقي المشاكل العالقة، كمشكل الضمان الاجتماعي، والشروع في أجرأة بنود الاتفاقيتين الموقعتين. وتحدث رئيس الجامعة عن زيارة لمدرسة متخصصة في التكوين في الفندقة والسياحة بتمارة، أول أمس الخميس، بعد التوقيع على الاتفاقيتين، بمعية العربي بن الشيخ، المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، للاطلاع على ظروف التكوين، مبرزا أنه وقع الاتفاق على عقد اجتماع، بعد 15 يوما، من أجل بلورة رؤية استراتيجية لميدان التكوين في قطاع المخابز والحلويات.

واختتم هذا اللقاء بفتح لائحة للمتدخلين من أرباب المخابز والحلويات ؛ حيث عبر جلهم أن ضاهرة صناعة وبيع الخبز والحلويات والفطائر بصفة غير قانونية بمدينة اسفي تمثل شكلا من أشكال الفوضى والممارسة العشوائية الشئ الذي يمس بشكل مباشر مصالح أهل القطاع ؛ وإن لها تداعيات أخطر وأكثر عمقا تتعلق اساسا بصحة وسلامة المستهلك بإعتبار أن هذه الدكاكين المعدة لصناعة الخبز غير خاضعة لأي شكل من أشكال المراقبة أو المتابعة من قبل الهياكل والجهات الساهرة على المراقبة الإقتصادية والصحية بما يضمن التحري في مدى سلامة هذه المنتوجات وإلتزامها بقواعد حفظ الصحة في مختلف مراحل إعدادها وتسويقها؛ فضلا على باعة الخبز الذين لا يتورعون عن إقتحام الطريق العام فيشغلون الأرصفة وجانبا من الطريق ؛وأحيانا أخرى ينتصبون أيضا أمام المخابز العصرية مع العلم  على أن هؤلاء الباعة  لايدفعون أي درهم كضريبة بخلاف ارباب المخابز الذين يدفعون الضرائب بالملايين كل سنة.

وفي الأخير ومهما يكن من أمر ؛ يبقى وعي المستهلك ونضجه العامل الحاسم لدعم مجهودات الجامعة الوطنية لأرباب المخابز و الحلويات للتصدي لمختلف مضاهر الإختلالات والحد من إنتشار الممارسات العشوائية لعديد الأنشطة التي تهدد بالأساس بشكل مباشر أو غير مباشر صحة وسلامة المستهلك وذلك بالتحلي بثقافة استهلاكية تجمع بين التعقل و الترشد والمقاطعة من ناحية وتراعي الجوانب الصحية وتحترم قواعد السلامة وحفظ الصحة من ناحية أخرى .

20160317_194356

DSC_0525

DSC_0526

DSC_0528

DSC_0529

DSC_0533

DSC_0534

DSC_0537

DSC_0538

DSC_0541

DSC_0539

DSC_0546

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: