اخبار النجوم

كارثة بيئية بمنطقة شاطئ لالة فاطنة باسفي و السلطات المحلية في دار غفلون

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة 

IMG-20160213-WA0001

عشرات الأكياس الكبيرة الممتلئة بالدجاج النافق و جثث وهياكل عظمية ورؤوس وأرجل وأحشاء لخنازير مرمية في منطقة التل المطل على شاطئ لالة فاطنة السياحية باسفي ما يطرح عدة تساؤلات حول الجهة المسؤولة عن هذه الكارثة البيئية الكبيرة ؛ حيث بدأت تفوح منها الروائح الكريهة وتنتشر منها الحشرات و الديدان .

مع كل هذا الخطر البيئي المحدق الذي تعيشه المنطقة ؛و السلطات المحلية و المسؤولين المختصين بالبيئة بالإقليم في دار غفلون ؛ بالرغم من الحق الذي يضمنه لنا الدستور المغربي في فصله 31 الذي ينص على أن تعمل الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية على تعبئة كافة الوسائل المتاحة لتسيير أسباب استفادة المواطنين على قدم المساواة من الحق في الحصول على الماء والعيش في بيئة سليمة .

لهذا فمن الواجب حضور مختصين بحماية البيئة وتشكيل لجنة عاجلة مختصة للتأكد من الأسباب التي أدت إلى نفوق الدجاج بهذه الكميات الكبيرة ؛ وتطبيق الإجراءات القانونية على من دفع بهم القيام بهذا العمل الذي تسبب بشكل مباشر في إنتشار الروائح والحشرات والديدان ؛ مما يهدد منطقة وشاطئ لالة فاطنة السياحي بإنتشار أوبئة خطيرة .

من هذا المنبر الإعلامي نناشد كافة الهيئات الحقوقية والمدنية والسياسية وكذا للجماعات المنتخبة وعلى رأسها جماعة احرارة؛ بحكم المكان المتواجد به الضرر تابع لترابها وبصفتها أيضا الوصية عن المنطقة بإتخاد التدابير العاجلة التي من شأنها إيجاد حلول فورية قصد التغلب على هذه الكارثة البيئية المنسية؛ والتي تمس الحق في بيئة سليمة ونظيفة.

IMG-20160213-WA0002

IMG-20160213-WA0003

IMG-20160213-WA0005
IMG-20160213-WA0006

IMG-20160213-WA0007

IMG-20160213-WA0010

IMG-20160213-WA0011

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: