اخبار النجوم

الدواوير المجاورة لمصنع اسمنت المغرب باسفي في خطر

جريدة الأحداث الإلكترونية/ نبيل اجرينيجة

Cimar-Cimenterie-Anza-2012-11-08 

مصنع «إسمنت المغرب»، الذي يبعد عن آسفي بحوالي 30 كيلومترا -شمال غرب المدينة- في الحدود الترابية بين جماعتي «حْرارة» و»أيير» في اتجاه الطريق الداخلية نحو الوليدية؛ يشن حربا ضروسا ضد البيئة  يمتد أثره إلى المناطق المحيطة بالمصنع، حيث نجد أن الهواء في تلك المناطق يحمل جزئيات سامة تنبعث على هيئة أغبرة تتصاعد من مداخن تلك المصانع فالهواء في تلك المناطق يحمل جسيمات الاسمنت ويرسبها على أوراق الشجر، فيسد الثغور ويعوق عملية التبادل الغازي، فتتكون طبقة ناعمة مما يؤدي إلى تساقط الأوراق وجفاف النباتات، وخير مثال منطقة احرارة ؛ حيث إنتقلت جريدة الأحداث الإلكترونية إلى هناك للوقوف على الوضع الخطير التي تعيشه المنطقة ؛ فتمت معاينة ضرارا بالغا والأخطار المحدقة بمختلف الأراضي المجاورة لمصنع “اسمنت المغرب” من بينها  نفوق رؤوس الأغنام،و الخسارة الكبرى التي لحقت بالمتخصصين في تربية الدواجين،و هلاك النسل و الحرث،و قتل الأشجار المثمرة بسبب الغبار السام الذي يتصاعد من مداخن المصنع بسبب قيام هذا الأخير باستقدام العجلات المطاطية من منطقة الجرف الصفر؛ وحرقها بالا فرنة التي تتجاوز فيها نسبة درجة الحرارة الى 1600 درجة و الذي يؤثر بشكل خطير على زيادة الانبعاثات الجوية، مما حول حياة الساكنة المجاورة للمصنع الى جحيم لا يطاق جراء الأمراض الجلدية و التنفسية التي لحقت بهم مع مرور السنين ؛الشيء الذي يدفعنا للتساؤل حول احترام شركة ” اسمنت المغرب ” لدفتر التحملات في شقه المتعلق بالحفاظ على البيئة لأنها المتنفس الوحيد لاستمرار عيش الساكنة.
و هنا بات لزاما على الجهات المسؤولة جبر ضرر الساكنة , من خلال مطالبة هذه الشركة التي تجني أرباحا خيالية من عائداتها السنوية , خاصة أنها الشركة الوحيدة بالمنطقة , القيام بفحوصات دورية لفائدة السكان المجاورين للمصنع , بعدما تبين من خلال  الدراسات أن الغبار المنبعث من مثل هذه المصانع يلحق أضرارا بيئية كبيرة بالأراضي الزراعية التي تتأثر يوميا بشكل كبير جراء هذه المواد الغازية السامة التي تفقد الأرض خصوبتها لتصبح غير صالحة للزراعة.
فإلى متى سيستمر صمت المسؤولين على هذا الإشكال الذي كتم أنفاس ساكنة الدواوير المجاورة لمصنع “إسمنت المغرب” باسفي ؟ و هل  لصحة المواطن أساسا من اعتبار في أجنداتهم ؟
ملحوظة : معظم الدول المتقدمة تعمل على التخلص من هذه الصناعة بشكل نهائي، وبنفس الوقت بدأت تتراجع عن إنشاء مصانع جديدة للإسمنت على أراضيها وعملت على تصدير مصانعها القائمة إلى بعض الدول النامية للتخلص منها ومن أضرارها، لما لها من تأثيرات بيئية وصحية خطيرة على مجتمعاتها.
pneu

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: