الأحداث الوطنية

الرئيس الفرنسي يوشح حكيمة الحيطي بأرفع الأوسمة الفرنسية

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة 

Barcelone-El-Haite-prix-liberte-M-504x300

 علمت جريدة الأحداث الإلكترونية أن قصر ‘الإليزيه’  قرر منح وسام الاستحقاق لوزيرة البيئة المغربية ‘حكيمة الحيطي’ تقديراً لها على المجهودات التي بذلتها على رأس الوزارة في مجال البيئة؛ حيث عرفت السيدة الوزيرة بنشاطها الواسع داخل الحركة الشعبية منذ 2003 في جميع أعمال إعادة الهيكلة والجهوية وتعزيز هيئات الحزب، خاصة عبر تكوين مرشحي ومرشحات الحزب في تقنيات الاتصال اللفظي وغير اللفظي، والقيادة، وتدبير المشاريع، والحملة الانتخابية، وإعداد الأدوات المعلوماتية. حاصلة على الدكتوراه في الهندسة والبيئة من مدرسة المعادن بسانت إتيان بفرنسا، وشهادة في الاتصال السياسي من جامعة واشنطن. تشغل منصب الرئيسة المديرة العامة ل”أو غلوب، سو”، ونائبة رئيسة الشراكة مع الولايات المتحدة من أجل الفرص الاقتصادية في شمال إفريقيا، ورئيسة منظمة كونيكشن غروب، والرئيسة المنتدبة للأممية الليبرالية النسائية. تزعمت لسنوات العلاقات الخارجية للحركة الشعبية وساهمت في تأسيس عدة شراكات مع أحزاب وهيئات دولية. كما مارست مهام الخبيرة لدى البنك الدولي المكلفة بالإشراف على مشاريع النفايات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والمشروع الإقليمي لتدبير النفايات الصلبة في بلدان المشرق والمغرب.

وحسب مصادر إعلامية فإن هولاند سيوشح حكيمة الحيطي في حفل رسمي بالعاصمة باريس بوسام من أرفع الأوسمة بالجمهورية الفرنسية، يتم منحه لكبار الشخصيات العالمية المتميزين في مجالات مختلفة،، وذلك تقديرا للمجهودات التي يوليها المغرب للحفاظ على البيئة، من خلال اعتماد الطاقات المتجددة في مخططاته التنموية، ومشاركته الفعالة في أشغال قمة الأمم المتحدة حول المناخ التي إحتضنتها فرنسا.

ويذكر أن فرنسا والمغرب مرتبطان بشراكات تشمل الطاقات المتجددة، ووسائل النقل النظيفة، والطاقات الضوئية والشمسية والريحية والمائية، والانخراط في الانتقال الطاقي.

ونظرا للدور المتميز الذي يضطلع به المغرب، وكذا بديناميته ومبادراته في مجال المناخ وحماية البيئة، حظي بالتقدير على المستوى الدولي بتنظيم القمة العالمية حول المناخ (كوب 22) بمراكش السنة الجارية.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: